شريط الأخبار

وفد يمثل "حماس" من غزة ودمشق يتوقع أن يغادر إلى القاهرة في غضون أيام

08:51 - 12 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت  مصادر مطلعة ان المسؤولين المصريين شرعوا منذ ايام باجراء محادثات مكثفة مع حركة حماس بهدف التوصل الى صيغ لتوقيع الحركة على اتفاق المصالحة.

وقالت تلك المصادر للقدس العربي ان القاهرة ستستغل تهديدات ابو مازن بعدم الترشح، وتمسكه بمواقفه الخاصة بالمفاوضات مع اسرائيل، لعكس هذا الامر على شكل اجواء ايجابية تساهم في المصالحة مع حماس، وبحسب المصادر فان وفدا من حماس من غزة ودمشق يتوقع ان يغادر الى القاهرة في غضون ايام لبحث موضوع المصالحة.

يشار الى ان الدكتور الزهار التقى قبل ايام خلال عودته من زيارة للكويت بمسؤولين مصريين، لكنه قال ان اللقاء لم يكن رسميا، لكنه تناول بحث السبل الكفيلة بالوصول لاتفاق مصالحة، وفضل عدم الحديث عن تواريخ محددة للتوقيع على الاتفاق.

وكشف الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس عن بعض النقاط التي حالت دون توقيع حماس على الورقة المصرية للمصالحة، وقال ان من بين الملاحظات هو طلب الحركة باعادة تشكيل لجنة الانتخابات الفلسطينية، وكذلك التأكيد على عقد انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني بالتزامن مع الانتخابات التشريعية والرئاسية.

واتهم الزهار الرئيس محمود عباس بأنه يحاول ان يستفرد بتشكيل لجنة الانتخابات المركزية، مشيرا الى ان هذا الامر من شأنه ان يعزز فرص تزوير الانتخابات حال اجرائها في المرحلة القادمة.

كذلك اتهم الزهار الرئيس عباس وحركة فتح برفض اجراء انتخابات للمجلس الوطني، بحسب ما نصت عليه التفاهمات التي جرت برعاية مصرية في القاهرة من قبل، وراى القيادي البارز في حماس ان حركة فتح وبعض مسؤولي السلطة الفلسطينية 'يحيون منظمة التحرير في بعض الاحيان، ويعملون على تدمير مؤسساتها في احيان اخرى'، وقال انهم يفعلون ذلك 'خدمة لمصالحهم'.

وخلال تصريحاته اكد الزهار ان حركة حماس لا تخشى عقد الانتخابات الفلسطينية، مشيرا الى ان حركة حماس ستفوز في هذه الانتخابات كما فازت في الانتخابات التي اجريت في العام 2006، اذا ما اجريت بدون تزوير.

وارجع الزهار السبب في ذلك لسياسة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، وقال 'السلطة اغلقت جمعيات خيرية، كانت تقدم مساعدات لأسر فقيرة، من شتى قطاعات الشعب الفلسطيني، وهذه العائلات ستنتخب حماس، بعد ان عملت السلطة على وقف الاموال التي كانت تقدم لها'، وعن وضع الحركة في غزة قال الزهار ان حركته لم تفقد شعبيتها.

وقال ان 'اجهزة الامن المعادية' سواء الامريكية او البريطانية او الاسرائيلية توصي بعدم عقد الانتخابات حتى لا تفوز حماس.

انشر عبر