شريط الأخبار

إدخال مساعدات إنسانية جديدة من مصر إلى غزة

10:26 - 11 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعلن مسؤول مصري، مساء اليوم، أنه جرى إدخال سيارة إسعاف متطورة ومجهزة بمعدات حديثة لقطاع غزة، لتقديم الخدمة لمواطني القطاع، بعد ساعات قليلة من إدخال الدفعة الأولى من مساعدات قافلة ' أميال من الابتسامات 'الأوروبية للقطاع.

وقال أحمد كامل السكرتير العام المساعد لمحافظة شمال سيناء رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر المصري بفرع العريش 'إنه تم إدخال سيارة إسعاف مجهزة للعناية المركزة إلى قطاع غزة عن طريق ميناء رفح البري'.

وأضاف في تصريح للصحفيين، أن السيارة مجهزة ومقدمة من لجنة الإغاثة باتحاد الأطباء العرب، وتم إدخالها لقطاع غزة لاستخدامها في الحالات الحرجة والطارئة.

وذكر أنه سبق إدخال 3 سيارات إسعاف وأجهزة ومعدات ومستلزمات طبية وأدوية إلى قطاع غزة مقدمة من لجنة الإغاثة باتحاد الأطباء العرب خلال الأسبوع الماضي.

إلى ذلك، تم إدخال الدفعة الأولى من مساعدات قافلة 'أميال من الابتسامات' الأوروبية إلى قطاع غزة عن طريق ميناء رفح البري.

وأعلن رشاد الباز نائب رئيس القافلة أن الدفعة الأولى من المساعدات تضم 49 سيارة صغيرة من سيارات الإسعاف وعربات ركوب وكراسي للمعاقين ولوازم للأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة وأجهزة كمبيوتر للمدارس المتضررة من الحرب على غزة.

وأضاف أنه من المقرر دخول الدفعة الثانية بعد تفريغها بميناء العريش البحري والتي تضم 53 سيارة إلى جانب عدد من المتضامنين مع القافلة والبالغ عددهم 61 فردا من جنسيات تشمل الدنمارك والسويد وفرنسا وبريطانيا وبلجيكا وألمانيا .

وأشاد بالتسهيلات المقدمة لهم من السلطات المصرية، مشيرا إلى أن القافلة تنظمها مؤسسة 'شركاء السلام والتنمية للفلسطينيين' بالاشتراك مع 'اللجنة الدولية لفك الحصار'عن قطاع غزة وبالتعاون مع عدد من المؤسسات الأهلية في 10 دول أوروبية وتكلفت نحو مليوني دولار، وتحتوى على سيارات إسعاف وركوب خاصة بالمعاقين، 275 كرسيا كهربائيا للمعاقين ، 40 جهاز حاسب آلي للمدارس المتضررة، إلى جانب مستلزمات طبية وأدوية الطوارئ غير الموجودة في قطاع غزة.

انشر عبر