شريط الأخبار

حكومة هنية: خيار التسوية يعيش مأزق ذريع.. وفتح لم تقدم طلباً رسمياً لإحياء ذكرى عرفات

04:05 - 11 حزيران / نوفمبر 2009

حكومة هنية: خيار التسوية يعيش مأزق ذريع.. وفتح لم تقدم طلباً رسمياً لإحياء ذكرى عرفات

فلسطين اليوم: غزة

أكدت الحكومة في غزة خلال جلستها الأسبوعية برئاسة اسماعيل هنية أن خيار التسوية يعيش مأزق حقيقي وفشل ذريع جراء فكر الارتهان في أحضان الإدارة الأمريكية والإسرائيلية.

وقالت الحكومة في بيان لها بعيداً عن الأسباب والدوافع التي أدت لاعلانم رئيس السلطة محمود عباس عدم الترشح مرة أخرى للرئاسة فإن عملية التسوية حظيت بفشل ذريع الأمر الذي يستوجب مراجعة شاملة لهذا النهج والعودة القوية لخيار المصالحة الخالية من الشروط الدولية والإسرائيلية المناقضة لثوابت الشعب الفلسطيني, وإنهاء القبضة الحديدية عن الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وفصائل المقاومة.

وأكدت الحكومة في بيانها أن وحدة الشعب والحفاظ على ثوابته وإنهاء حالة الانقسام بفعل التدخل الخارجي هي الرد الحقيقي والفعلي للأزمة الحاصلة.

على صعيد آخر حذرت الحكومة في غزة من سياسة التطهير العرقي ضد أهلنا في مدينة القدس, ودعت الأمة للاطلاع بمسئولياتها تجاه القدس والأقصى التي تتعرض لأكبر حملة تهويد تتزايد وتتسع يوميا بعد يوم.

وتعقيباً على عدم الاحتفال بالذكرى الخامسة للشهيد الراحل ياسر عرفات بغزة، أوضحت الحكومة أنها لم تتلق طلباً رسمياً من حركة فتح لتنظيم أي فعاليات خاصة بالمناسبة في القطاع، ودعت إلى ضرورة التحقيق في أسباب الاغتيال وتقديم  القتلة للعدالة وفضح المؤامرة.

انشر عبر