شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : تجديد الاعتقال الإداري للأسير الشيخ بسام السعدي

03:11 - 11 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات أن إدارة مصلحة السجون جددت الاعتقال الإداري ولمدة ست شهور أخرى للأسير الشيخ بسام السعدي/ أبو إبراهيم أحد أبرز قادة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية.

هذا واستنكر مركز الأسرى للدراسات هذا التمديد الغير قانوني وغير المبرر والحساس في توقيته وأسلوبه ، وطالب كل المعنيين بقضية الأسرى ، وزارة ومؤسسات وجمعيات حقوقية وإنسانية للعمل سوياً لمساندة ودعم كل الأسرى الإداريين وبصحبتهم قضية القيادي السعدي والمطالبة بتحريرهم وردهم إلى أبناءهم  وذويهم.

هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير الذي يخضع للاعتقال الإداري لا يعرف نهاية محكوميته بل يبقى رهينة للملف السري من المخابرات  ، ذلك الملف الذي يتذرع به المحققون ويقدمونه لقاضى المحكمة دون إطلاع المعتقل أو محاميه عليه وبموجبه يتم تجديد الاعتقال الإداري للأسير لستة شهور أو حتى سنة وذلك حسب مزاج القاضي.

كما وأفاد حمدونة أن الأسرى الإداريين متواجدين بمعظمهم في المعتقلات الإسرائيلية الثلاث " النقب وعوفر ومجدوا " والحكم الإداري بلا لائحة اتهام على المعتقل كابوس يدق عالمه .

الأحكام الإدارية وتجديدها وفقا لأحكام الطوارئ المخالف لبديهيات مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان تستخدمه سلطات الاحتلال الصهيوني في محاولة يائسة للنيل من عزيمة ومعنويات

الأسرى وذويهم بحجج أمنية باطلة.

وأكد حمدونة أن التجديد يقلق مضاجع المعتقلين قبل الإفراج عنهم وسيف مسلط على رقابهم، هذا السيف الذي تضعه المحاكم العسكرية على رقاب المعتقلين وتجدده لفترات متتالية تحت ذرائع وحجج أمنية وهمية، مضيفاً حمدونة أن الاعتقال الإداري يعتبر انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

انشر عبر