شريط الأخبار

دحلان: السلطة ستضع الإدارة الأمريكية في اختبار حقيقي

07:41 - 10 كانون أول / نوفمبر 2009


فلسطين اليوم: رام الله

كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد دحلان اليوم الثلاثاء ان السلطة تدرس التوجه الى مجلس الامن الدولي لاستصدار قرار يرسم حدود الدولة الفلسطينية على كل الاراضي المحتلة منذ العام 1967 بما فيها القدس الشرقية.

وقال دحلان في مقابلة مع وكالة فرانس برس ان "كل الخيارات تدرس في قيادة حركة فتح ولدينا العديد من الخيارات تناقش في الهيئات القيادية للسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير وحركة فتح".

واوضح ان "ابرز هذه الخيارات فكرة اعلان الدولة من طرف واحد وفكرة التوجه الى مجلس الامن الدولي لتحديد حدود الدولة الفلسطينية التي سنتفاوض على اقامتها على جميع الاراضي الفلسطينية التي احتلت منذ العام 1967 بما فيها القدس الشرقية".

وشدد على ان "هذا الخيار سيضع الادارة الاميركية امام اختبار حقيقي, فان وافقت عليه ولم تضع فيتو ضده, فهذا يعني انها تريد السلام وحل الدولتين, وان كلامها عن الدولة الفلسطينية ليس مجرد شعارات".

وتدارك دحلان ان السلطة الفلسطينية "ستستمر في المواجهة السياسية مع مخططات (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتانياهو المعادية لحقوق الشعب الفلسطيني والتي لن تجد اسرائيل فلسطينيا واحدا يوافق عليها", مؤكدا ان "مخططات نتانياهو هي دولة الجدار ودولة الكانتونات".

واضاف ان "اسرائيل اساءت الى سمعة الرئيس (محمود) عباس وشنت حملة تشويه ضده  وتواصل الضغط عليه للقبول باستئناف المفاوضات من دون وقف الاستيطان, وهي تريد القضاء على الرئيس عباس سياسيا".

انشر عبر