شريط الأخبار

قدامى نجوم منتخب مصر يقدّمون "خريطة العبور" إلى المونديال

06:06 - 10 تموز / نوفمبر 2009

 

 

القاهرة/ ا ف ب/ قدّم نجوم سابقون بالمنتخب المصري ما يشبه "خريطة عبور" المنتخب، بينما اكتملت صفوف المنتخب المصري لكرة القدم بعودة المحترفين استعداداً لمباراته المصيرية مع نظيره الجزائري، السبت المقبل 14-11-2009، على استاد القاهرة في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات المؤهلة الى كأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010.

 

إذ انضم للمنتخب محمد زيدان (بوروسيا دورتموند الالماني) ومحمد شوقي (ميدلزبره الانكليزي) وعبدالظاهر السقا (اسكيشهير التركي).

 

وقرر الجهاز الفني للمنتخب المصري، بقيادة حسن شحاتة، الابتعاد عن الإعلام وفرض سياج حول التصريحات سواء من الجهاز الفني أو اللاعبين، والاكتفاء بإصدار نشرة يومية عن أحوال الفريق وتدريباته.

 

ونصح مدرب المنتخب عام 1991 ولاعب الاهلي ومنتخب مصر السابق مصطفي يونس إن الفريق المصري "قادر على الفوز على الجزائر بأي تشكيلة لأنه يمتلك لاعبين أصحاب خبرة ما يؤهله الى الفوز والتأهل الى جنوب إفريقيا"، مضيفاً "أن المنتخب المصري أقوى من الجزائري بفضل مجموعة من اللاعبين القادرين على تحطيم خطط الجزائر الدفاعية والهجومية".

 

وتابع "أطلب من اللاعبين والجماهير عدم استعجال الفوز حتى لا ينعكس سلباً على المنتخب، وهذا دور الكبار أمثال محمد ابوتريكة ومحمد بركات وعمرو زكي وعصام الحضري".

 

من جهته، اعتبر المدير الفني لفريق الإنتاج الحربي ولاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق طارق يحيي أن "فرصة مصر كبيرة في الفوز على الجزائر والوصول الى النهائيات اذا حافظ اللاعبون على هدوئهم والتركيز في الفوز أولاً والتفكير في مضاعفة الاهداف ثانياً وعدم التسرع في إنهاء الهجمة للاستفاده من إنصاف الفرص".

 

وأضاف "لا يجب أن نغفل سد طرق المرور للجزائريين للوصول الى المرمى المصري، واللعب من لمسة واحدة وعدم الاحتفاظ بالكرة كثيراً، وأتمنى أن يكون لاعبو الوسط في أعلى تركيزهم لان العبء الاكبر سيكون عليهم".

 

فيما رأى لاعب الزمالك والمنتخب السابق طه بصري أن الجهاز الفني "يدرك تماماً أهمية وخطورة المباراة ووضع الخطة اللازمة لعبور هذا المأزق، رغم قوة الفريق المصري وأحقيته في الوصول الى نهائيات كأس العالم كأحسن فريق في افريقيا، والذي يضم بين صفوفه عصام الحضري أفضل حارس مرمى ومحمد أبوتريكه وحسني عبدربه، أحسن صانعي ألعاب بالإضافة الى قوة أحمد فتحي ومحمد بركات وأحمد حسن"، مضيفاً "لكن أطلب من الجماهير المساندة القوية وعدم استعجال اللاعبين في إحراز الاهداف حتى لا يخرجوا عن تركيزهم".

 

وتوقع لاعب الزمالك والمنتخب السابق جمال عبدالحميد أن يكون الفريق المصري قادراً على تخطي عقبة الجزائر "بنسبة 80%، مع أنه أمام مهمة صعبة لانه لا يحتاج الى الفوز فقط ولكن يحتاج فوزاً مشروطاً بفارق ثلاثة أهداف أو هدفين على أقل تقدير، لكن اذا كان ابوتريكة وبركات وزيدان وزكي في قمة التركيز سيكون الفوز سهلاً رغم قوة الهجمة المرتدة للفريق الجزائري".

 

وتتصدر الجزائر ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام مصر، وتأتي زامبيا ثالثة بأربع نقاط ورواندا رابعة وأخيرة بنقطة واحدة. لذلك، يحتاج المنتخب المصري الى الفوز بفارق ثلاثة اهداف للوصول الى النهائيات أو الفوز بفارق هدفين للاحتكام الى مباراة فاصلة في 18 الجاري لتحديد المتأهل منهما الى المونديال، وأي نتيجة غير ذلك ستكون في مصلحة الجزائر.

 

انشر عبر