شريط الأخبار

الخارجية المصرية تطالب الإعلام بالهدوء قبل موقعة السبت المقبل

06:04 - 10 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

دعت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء وسائل الإعلام في مصر والجزائر إلى تجنب "الاستفزاز" في تغطيتها لاستعدادات مباراة مصر والجزائر التي تقام السبت المقبل ضمن منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا عام 2010.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في بيان إن "هناك رغبة جزائرية-مصرية مشتركة في تهدئة الأجواء قبل مباراة" منتخبي البلدين".

 

وأضاف البيان أن "ما يحدث في التنافس الرياضي أياً كانت حدته لن يؤثر على العلاقة الثنائية المميزة بين الشعبين والبلدين".

 

وحذر المتحدث الرسمي من أن "انحراف البعض عن أدوات التنافس السوي يمكن أن يؤدي إلى عواقب سلبية وهو ما تسعى وزارة الخارجية لإجهاضه واحتوائه".

 

واعتبر البيان أن "الإعلام الرياضي في البلدين يتحمل مسؤولية خاصة في هذا الإطار وينبغي أن يضطلع بها بشكل جيد بما يخدم الرابطة الوثيقة بين البلدين وليس بما يصب في اتجاه تأجيج خلافات بعيدة عن الروح الرياضية".

 

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية "جميع العاملين في الحقل الرياضي والمجال الإعلامي، سواء في الجانب المصري أو الجانب الجزائري، إلى تغليب الهدوء في تغطيتهم المتعلقة بالإعداد للمباراة وعدم اللجوء إلى استفزاز الجانب الآخر بأمور تمس الحس الوطني للجماهير وهو أمر غير مقبول وغالباً ما تكون له عواقب سيئة".

 

وتتصدر الجزائر ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام مصر، وتأتي زامبيا ثالثة بأربع نقاط ورواندا رابعة وأخيرة بنقطة واحدة.

 

ويحتاج المنتخب المصري إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف للوصول إلى النهائيات أو الفوز بفارق هدفين للاحتكام إلى مباراة فاصلة في 18 الجاري لتحديد المتأهل منهما إلى المونديال، وأي نتيجة غير ذلك ستكون في مصلحة الجزائر.

 

وكان وزيرا الخارجية المصري أحمد أبو الغيط والجزائري مراد مدلسي دعيا، اثر محادثات هاتفية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، الإعلام المصري والجزائري إلى تغطية المباراة الحاسمة بشكل "اخوي ورياضي".

 

انشر عبر