شريط الأخبار

الديمقراطية:نرفض التحايل الصهيوني على الدولة الفلسطينية ومن حق شعبنا تقرير مصيره

01:31 - 10 حزيران / نوفمبر 2009

الديمقراطية:نرفض التحايل الصهيوني على الدولة الفلسطينية ومن حق شعبنا تقرير مصيره

فلسطين اليوم- غزة

قال صالح ناصر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن تصريحات وزير الحرب الأسبق "شاؤول موفاز" والنائب في الكنيست الإسرائيلي حالياً عن حزب کاديما، لا يحدد مستقبل الدولة الفلسطينية أو حدودها.

وأوضح ناصر في تصريحات صحفية، أن ما طرحه موفاز مرفوض من قبل الجبهة ومن قبل کل أبناء الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية، ولا يمکن القبول به.

وأشار إلى أن هذا تحايل على الموقف الفلسطيني المنادى بدولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود 67 ولا يسمعه أحد وهو کلام مردود على موفاز.

وأكد ناصر أهمية استمرار المقاومة والتوحد في الدفاع عن الأرض أمام هذه التصريحات، قائلاً:"نحن سنستمر في مقاومتنا وثورتنا حتى يرحل الاحتلال وسنستمر في ذلك حتى نبني دولتنا على حدود 67، و عاصمتها القدس كاملة السيادة ولها كامل السيطرة على برها وبحرها وجوها وإزالة كافة المستوطنات ونحرر أسرانا البواسل.

وتابع أن کلام موفاز مردود عليه هو التفاف على العملية السياسية التي التفوا عليها سابقا ، وهو يعيق کل قرارات الشرعية الدولية.

وشدد ناصر على أن استمرار المفاوضات بالطريقة القائمة هي مفاوضات عبثية، ووصلت إلى طريق مسدود، ولا بد من العودة إلى الشعب الفلسطيني بانتخابات حرة نزيهة ، لانتخاب قيادة وتعيد النظر في المسار التفاوضي، بهذه الطريقة، وتعيد القضية إلى مجلس الأمن، وتطالب الأمم المتحدة والرباعية الضغط على إسرائيل لکي تفي بالتزاماتها ، من أجل حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير وإقامة دولة فلسطينية، وبذلک نکون قريبين من تطبيق قرارات الشرعية الدولية.

انشر عبر