شريط الأخبار

أبو مجاهد يحذّر من التساوق مع خطة موفاز

11:51 - 10 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكدت لجان المقاومة الشعبية وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين، أن فلسطين كاملة من بحرها إلى نهرها هي أرض وقف إسلامي غير خاضعة للقسمة وفقاً للرؤيات السياسية التي تخرج من حين إلى آخر بهدف إضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني الغاصب.

وكشف أبو مجاهد في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، على أن لجان المقاومة ترفض جملة وتفصيلاً كل ما يتداول عن فكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة أو دولة في حدود ال67، معتبراً أن عملية التسوية قد انتهت وأن خيار التفاوض قد سقط  وأن الرهان الآن بعد الله عز وجل على صمود شعبنا وثبات مقاومته.

وحذّر الناطق باسم لجان المقاومة من التساوق مع خطة موفاز أو الرضوخ لبعض العناوين الإخبارية البراقة، لأن التفاوض مع العدو لن يرجع الحقوق بل يستثمره المحتل في مزيد من تمزيق الصف الفلسطيني وتجميل وجه القبيح أمام العالم .

وأوضح أن تزامن التهديدات الصهيونية على قطاع غزة، بالإضافة إلى الحصار الظالم مع إعلان الخطط والمبادرات السياسية ليس من قبيل الصدفة، مؤكداً أن المقاومة لا تخشى التهديدات وسوف تواجه بكل قوة واقتدار كل المؤامرات الخبيثة والاعتداءات المجرمة على القضية والشعب الفلسطيني.

انشر عبر