شريط الأخبار

الزهار: على عباس أن يرحل ولن يأسف عليه أحد

11:45 - 10 كانون أول / نوفمبر 2009


فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أكد الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن القضايا الخلافية في الورقة المصرية للمصالحة هي قضايا صغيرة، وأنه وبقليل من المرونة من جميع الأطراف يمكن أن تحصل المصالحة بأسرع وقت.

 

وعن الهدف من زيارته الأخيرة إلى القاهرة، أجاب الزهار الحقيقة كانت زيارتي للكويت لحضور مجلس إدارة المنتدى الدولي للبرلمانيين الإسلاميين، وبالتالي لم يكن الهدف هو مناقشة ملف المصالحة عندما توجهت إلى مصر".

 

وتطرق الزهار خلال تصريحات صحفية، إلى إعلان رئيس السلطة المنتهية ولايته بأنه لن يرشح نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى أن المناورة السياسية لا تصلح مع شخصية أبو مازن، لأن المناورة السياسية قد تصلح في شخصية محبوبة لها شعبية كبيرة يمكن أن تخرج الجماهير لتطالبها بالعودة.

 

وأردف الزهار قائلا: "أعتقد أن تجربة تنحي الرئيس عبد الناصر بعد حرب الـ 67 تجربة مماثلة أنه عندما تنحى خرجت الجماهير لتطالبه لأنه كان رجل محبوب، لكن أبو مازن يحاول أن يصنع له مظاهرات هنا أو هناك يشارك فيها العشرات".

 

وشدد الزهار على أن عباس إذا ذهب لن يأسف عليه أحد حقيقة، لأنه لم يأت بشيء إلاّ محاولة الانقلاب على الشرعية التي جاءت بانتخابات نزيهة وجاءت بحماس، فكانت النتيجة أنه انهزم فيها.

 

وختم الزهار حديثه قائلا:" سواء كان "إعلان عباس" مناورة أو غير مناورة الرجل عليه أن يذهب، ولما يذهب لن يأسف عليه إلاّ قلّة، والشعب الفلسطيني لن يعجز أن يجد قياداته".

انشر عبر