شريط الأخبار

عباس مستاء من "كلينتون" ويفكر في حل السلطة الفلسطينية

09:00 - 10 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

بعد إعلان اعتزامه عدم الترشح للانتخابات المقبلة، قالت مصادر فى السلطة الفلسطينية إن رئيس السلطة محمود عباس (أبومازن) يفكر فى تفكيك السلطة الفلسطينية، وإعلان فشل عملية السلام مع إسرائيل، احتجاجا على إخفاق الولايات المتحدة فى إقناع الحكومة الإسرائيلية بتجميد تام للاستيطان.

 

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن المصادر الفلسطينية أن عباس (74 عاما) لن يتخذ أى قرار قبل أن يرى هل ستمارس إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما والأطراف الأخرى ضغوطا كافية على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو لتجميد الاستيطان فى الضفة الغربية المحتلة، بما فيها مدينة القدس الشرقية، تمهيدا لاستئناف عملية السلام المتوقفة منذ العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة.

ونقلت صحيفة "الشروق" المصرية عن "جيروزاليم بوست" أن عباس "مستاء خصوصا من (وزيرة الخارجية الأمريكية) هيلارى كلينتون لشعوره بأنها الشخص الذى أقنع الرئيس أوباما بتليين موقفه فى قضية المستوطنات"، فبعد أن كان متمسكا بوقف تام للاستيطان، دعت كلينتون خلال جولتها فى المنطقة الأسبوع الماضى إلى استئناف محادثات السلام قبل وقف الاستيطان، وهو ما يرفضه الرئيس الفلسطينى.

 

وقال فهمى الزعارير المتحدث باسم حركة فتح وعضو لجنتها الثورية إن كل الخيارات مطروحة، بينما اعتبر فوزى برهوم المتحدث باسم حركة حماس أن " عباس يتمادى فى مناورته"، متمنيا أن يحل السلطة بالفعل.

 

وبين الزعارير أن "ثمة مناقشات حول خيارات المرحلة المقبلة، وإذا وجدنا أن إيجابيات حل السلطة أكثر من سلبياتها فسنحلها". واعتبر أن "حل السلطة لا يعنى وضع الأراضى الفلسطينية المحتلة تحت الوصاية الدولية، فهناك مؤسسات قائمة، ومنها منظمة التحرير".

انشر عبر