شريط الأخبار

التميمي يحذر من الفكر اليهودي المتطرف الذي يبيح قتل العرب

04:01 - 09 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

حذر قاضي القضاة الشيخ تيسير التميمي اليوم، من الفكر اليهودي المتطرف الذي يبيح قتل العرب، مشيرا إلى أن هذه الفتاوى تظهر أن المواطن أصبح مستهدفا أكثر من أي وقت مضى من قبل المتطرفين اليهود.

وجاءت تحذيرات التميمي ردا على الفتاوى التي أطلقها الحاخام المتطرف يتسحاق شابيرا رئيس ما يسمى بـ'المدرسة الدينية اليهودية لا زال يوسف حيا' الحاخام المتطرف يتسحاق شابيرا، والتي تبيح قتل العرب من خلال إصداره كتاب اسماه 'توراة الملك'.

وأوضح قاضي القضاة أن المتطرفين اليهود وحاخاماتهم يمثلون ظاهرة إرهابية متكاملة الأركان، بدءاً من ركن الفكر اليهودي العنصري المتطرف الداعي إلى تشريد وقتل العرب، وصولا إلى تنفيذ العمليات المسلحة، الهادف إلى التطهير العرقي للأرض الفلسطينية وطرد سكانها العرب المسلمين والمسيحيين.

وأشار إلى أن التطرف اليهودي يتمتع بحريته ويترك طليقاً إلى أن يضرب ضربته الإرهابية، مستذكرا ما حصل في الحرم الإبراهيمي الشريف والمسجد الأقصى المبارك وغيرها من المناطق.

وقال 'إن حاخامات اليهود المتطرفين يتمتعون بنفوذ واسع داخل المؤسسة الرسمية الإسرائيلية، ويتنافس صناع القرار في حكومة  الاحتلال على استرضائهم والتقرب منهم، مما يدلل على أن هذه الفتاوى تصدر بتصريحات قادة الاحتلال.'

ودعا التميمي وهو رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي وجميع المنظمات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن إلى استنكار هذه الفتاوى والضغط على حكومة الاحتلال لعدم الانجرار وراء الفكر اليهودي المتطرف الذي يدعو إلى العنف وسفك الدماء والتنكر لدعوات السلام، مما يهدد المنطقة بحرب كارثية وذلك حفاظاً على الأمن والسلام الدوليين.

انشر عبر