شريط الأخبار

الأمين العام للجهاد الإسلامي يلتقي القدومي بسوريا ويتباحثان في التطورات على الساحة الفلسطينية

03:53 - 09 تشرين ثاني / نوفمبر 2009


فلسطين اليوم – دمشق

استقبل الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور رمضان عبد الله شلّح في مقر الأمانة العامة في دمشق اليوم رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية الأستاذ فاروق القدومي، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى سورية، يرافقه السفير أنور عبد الهادي.

 

وقد تم التباحث في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية والأخطار المحدقة بالقضية في ظل حكومة نتنياهو الصهيونية وخطواتها المتسارعة في توسعة الاستيطان، وتهويد القدس، وانحياز إدارة أوباما الأميركية في مواقفها للموقف الصهيوني.

 

كما تداول الطرفان خلال اللقاء الذي حضره عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي الأستاذ عبد العزيز الميناوي، في آخر ما وصلت إليه الجهود المصرية لإجراء المصالحة الفلسطينية والعقبات التي تمنع تقدمها.

 

وعرض الدكتور شلّح رؤية حركة الجهاد الإسلامي بضرورة تصحيح مسار المشروع الوطني الفلسطيني على أسس وثوابت الميثاق الوطني الفلسطيني كقاعدة انطلاق للبناء عليها في إعادة الوحدة وتفعيل دول منظمة التحرير الفلسطينية، كممثل للشعب الفلسطيني وحاضنة لمشروعه الوطني.

 

وهنأ الأستاذ القدومي الدكتور شلح بمناسبة الذكرى الـ22 لانطلاقة حركة الجهاد الإسلامي وعبر له عن تقديره للخطاب الذي ألقاه في الذكرى التي أقيمت في كل من دمشق وغزة.

 

ودعا إلى العمل على بذل الجهد لإعادة اللحمة الوطنية بين الجميع، والمحافظة على ثوابت القضية.

انشر عبر