شريط الأخبار

عريقات: أبو مازن سيلقى مصير عرفات بعد مواجهته "روما الجديدة"

08:19 - 09 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله

حذّر الدكتور صائب عريقات، رئيس دائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية، من أن يواجه الرئيس أبو مازن مصيراً مشابهاً لمصير سلفه الراحل ياسر عرفات، في إشارة إلى قيام إسرائيل والولايات المتحدة بالتخلص من عرفات بعدما رفض الانصياع للضغط الأمريكي.

وتعد هذه أول مرة يتحدث فيها مسؤول فلسطيني رفيع عن أن حياة عباس مهددة.

وقال عريقات خلال افتتاح مؤتمر دار الإفتاء الأول، بمدينة رام الله أمسه: "أتذكر ما كان من الرئيس الشهيد ياسر عرفات عندما طلب منه الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون عام 2000 أن يقر بوجود الهيكل المزعوم أسفل المسجد الأقصى، قائلا له: "شاهدتك تسجد، وأنت رجل مؤمن، وأطلب منك أن تمتلك الشجاعة وتقر بوجود هيكل سليمان لتحقق دولتك"، فرد أبو عمار: "إنهم يحفرون منذ أكثر من 30 عاماً ولم يجدوا شيئاً، فهل تؤمن أنت بوجوده؟"، فرد عليه كلينتون وهو يقسم مردداً اسمه الثلاثي: "نعم، أؤمن"، فرد عليه الرئيس الشهيد: "أنا لن أفعل، وإن لم نحررها الآن فسيأتي من يحررها بعد 5 أو 10 سنوات أو حتى بعد 100 سنة"، فأجهشت بالبكاء، فقد قال أبو عمار، "لا لروما الجديدة، وها هو قد مات شهيداً".

ومضى عريقات قائلاً: "في أيلول (سبتمبر) من هذا العام رافقت أبو مازن إلى واشنطن، حيث طرحت أموراً تتعلق بالقدس والحدود، وأعرب الرئيس عن رفضه لأي دولة تنتقص من الحقوق والثوابت، دولة تكون مسخاً، ولما اطلعت على الموقف الأمريكي أدركت أننا أمام نفس الأسطوانة المشروخة، قد بدأت تتكرر، وأن أبو مازن سيواجه ما واجهه ياسر عرفات".

انشر عبر