شريط الأخبار

"أمنستي": تبني الأمم المتحدة لتقرير "غولدستون" مهم

08:11 - 09 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

اعتبرت منظمة العفو الدولية "أمنستي" تبني الجمعية العامة للأمم المتحدة لتقرير 'غولدستون' مهما جداً، "وذلك لتقديم الذين ارتكبوا جرائم حرب وخروقات للقانون الدولي للعدالة".

وقالت رئيسة مكتب "أمنستي" في الأمم المتحدة أيفون تيرلينغين: "إنه على (إسرائيل) و"حماس" وفقاً لقرار الجمعية العامة, الشروع فوراً بتحقيقات "مستقلة وذات مصداقية"، فيما سُمي بأنه خروقات كبيرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".

وحثت تيرلنغين على العمل دون أي تأخير، مشيرةً إلى أن قرار الأمم المتحدة تحدث عن المحاسبة وعن ماهية الحصانة التي ألقت ظلالاً على البحث عن السلام والعدالة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وعبرت عن أسفها من مواقف الولايات المتحدة، والدول التي صوتت ضد القرار, قائلة: "إنهم فشلوا في دعم الحاجة إلى المحاسبة والعدالة وحقوق الإنسان التي تعتبر من الأمور الحيوية لضحايا الخروقات في الصراع".

وحثت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون, تعيين خبراء مستقلين في حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني للقيام بالتحقيقات المطلوبة التي تلبي المعايير الدولية.

وأضافت "أمنستي": "إنه منذ عام تقريباً ما زال الذين عانوا من جرائم الحرب والخروقات الأخرى ينتظرون العدالة لإنصافهم", آملةً في أن يساعد قرار الأمم المتحدة في تحقيق العدالة للضحايا "لكلا الطرفين", حسب تعبيرها.

انشر عبر