شريط الأخبار

الاحتلال يسلّم ثلاث عائلات مقدسية إخطارات بهدم منازلهم

08:09 - 09 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

سلمت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة مساء أمس الأحد، ثلاث عائلات فلسطينية بمنطقة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك إخطارات بهدم منازلهم.

وذكر شهود عيان أن موظفي البلدية برفقة قوات معززة من شرطة الاحتلال حاصرت منطقة سلوان وسلموا عائلات موسى عودة، ونادر بيضون، ونادر أبو دياب، الإخطارات، الأمر الذي أعقبته مواجهات بين الشبان المقدسيين والشرطة الإسرائيلية التي ألقت القنابل الصوتية باتجاه الشبان.

وقال مراد أبو شامخ، عضو في لجنة الدفاع عن الأراضي في حي البستان لـ"فلسطين" :" قبل 15 عاماً كانت بلدية الاحتلال تسلم الإخطارات بحجة البناء بدون ترخيص، واليوم تسلمها بهدف هدم المنزل والاستيلاء على الأرض لتوسيع البؤرة الاستيطانية في منطقة سلوان".

وأكد أبو شامخ أن العنصر الشبابي المقدسي لا يستطيع لوحده أن يتصدى للهجمات الإسرائيلية المستمرة بحقهم، مطالباً بتحرك عربي إسلامي جاد حيال ما يجري في القدس عامةً والمسجد الأقصى المبارك.

وأصيب عدد من المواطنين في مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين في حي وادي حلوة ومنطقة عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وجنود وشرطة الاحتلال الإسرائيلي ويهود متطرفين.

وذكر شهود عيان أن مجموعات كبيرة من اليهود المتطرفين احتشدت منذ ساعات صباح أمس، بالقرب من البوابة الثلاثية للمسجد الأقصى من الخارج، من جهة وادي حلوة، ونصبوا مضخمات ومكبرات صوت لإقامة احتفالات صاخبة بجانب جدار وسور المسجد الأقصى؛ الأمر الذي استفز مشاعر المواطنين وشرعوا بقذف هذه المجموعات بالحجارة.

وتدخلت قوة معززة من الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال ومن شرطتها وحرس حدودها، وأطلقت وابلاً من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة والمُسيّلة للدموع باتجاه المواطنين بالقرب من البؤرة الاستيطانية على المدخل الرئيسي لحي وادي حلوة.

انشر عبر