شريط الأخبار

اختتام دورة " تطوير مهارات الإعلام النقابي " في مركز تطوير الإعلام بجامعة بيرزيت

06:43 - 08 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: رام الله

اختتمت اليوم في مركز تطوير الإعلام بجامعة بيرزيت  دورة "تطوير مهارات  الإعلام النقابي" التي نفذتها دائرة الإعلام والنشر النقابي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بالتعاون مع مركز الإعلام واتحاد نقابات عمال السويد LO بهدف تطوير مهارات فن كتابة وتحرير وتصميم ونشر المواد الإخبارية وذات الصلة بقضايا العمال ونقاباتهم، وذلك بمشاركة نشطاء وناشطات  نقابيين من مختلف النقابات العمالية في المحافظات والى جانب أعضاء  دائرة الإعلام في اتحاد نقابات العمال.

وجاء حفل الاختتام  الذي حضره ممثلون عن اتحاد نقابات عمال السويد  ونيبال ثوابته مديرة مركز تطوير الإعلام بالجامعة وأماني أبو هنطش منسقة وحدة الصحافة المكتوبة وعضوي اللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سكرتير دائرة الإعلام النقابي محمد العطاونه ،  ومحمد العدوان سكرتير دائرة التأمينات الصحية  ممثلين عن الأمين العام للاتحاد شاهر سعد ولأعضاء اللجنة التنفيذية بالاتحاد ، وقد مثل الأصدقاء السويديينك كل من  الصحفيين والنقابيين  "ستيج هانستن " و"سوزانا سكاري" ، إضافة للنشطاء النقابيين والنقابيات المشاركين في الدورة .

وخلال الحفل قال سكرتير الإعلام النقابي محمد العطاونه:" ان الدورة التي استمرت لمدة (21) يوما  وحاضر فيها إلى جانب "هانستن وسكاري" رئيس اتحاد الصحفيين الأوروبيين " أونو كورنيش " و"أجنيتا كارليمان"   تأتي ضمن سلسلة الدورات التي ينفذها الاتحاد ودائرة الإعلام والنشر بالتعاون مع عدد من الاتحادات النقابية الدولية الصديقة ومن بينها  الاتحاد السويدي ، والنقابات الدنمركية، ومركز التضامن العمالي الأمريكي  ، وبشراكه وطنية مع مراكز وأقسام الصحافة و الإعلام في جامعتي بير زيت والنجاح ، وعدد من المؤسسات الصحفية والاعلاميه الفلسطينية".

مضيفا أن هذه الدورات تهدف إلى تطوير الخطاب العمالي والنقابي والارتقاء بمضمونه ليستجيب للقضايا والتحديات الاجتماعية  والاقتصادية الصعبة التي يواجهها العمال الفلسطينيين و نقاباتهم جراء تواصل سياسة العدوان والخنق الاقتصادي الاحتلالية ،  وخلق رأي عام  وطني ودولي مساند لهم هذا من جانب ، وبهدف معاودة إصدار وتطوير جريدة " صوت العامل " الناطقة باسم الاتحاد ونقاباته العمالية الأعضاء  كصوت موحد ومطالب بتحقيق العدالة الاجتماعية للعمال الفلسطينيين وأسرهم.

وأكد محرر الموقع الالكتروني الإخباري للاتحاد العام معين ريان ان هذه الدورة ستنعكس إيجابا على طبيعة المواد الصحفية والإخبارية المتعلقة بالعمال والعاملات الفلسطينيين التي تنشر يوميا على صفحة الاتحاد الالكترونية www.pgftu.org  ، وذلك من حيث الإحصائيات والأرقام الجديدة التي تم العمل على حصرها خلال أيام الدورة من قبل المشاركين، أضف الى ذلك المقابلات التي تم إجراؤها مع عدد من الوزراء والوزارات كوزارة العمل والاحصاء والحكم المحلي، مبينا أن هذا كله من شأنه إثراء العمل الإعلامي النقابي والمجتمع العمالي والفلسطيني بشكل عام.

وبدورها تحدثت مديرة مركز تطوير الإعلام في بير زيت المحررة الصحفية نيبال ثوابته عن اهتمام الجامعة والمركز بتقديم الخدمات المعرفيه والتدريبية للمجتمع الفلسطيني ومنظماته المدنية، مثمنة وإدارة الجامعة الدور الذي يقوم به اتحاد نقابات العمال في خدمة قضايا العمال الفلسطينيين، حيث توجهت كذلك  بالتقدير والشكر للمنظمات النقابية  والمؤسسات الدولية  الداعمة لحق الشعب الفلسطيني في الخلاص من الاحتلال وإقامة دولته الوطنية المستقلة التي يسودها العدل وتكافؤ الفرص والمساواة بين مختلف الفئات الاجتماعية داعية إلى ترسيخ مفاهيم  حرية الصحافة واستقلاليتها ، معربة في الوقت ذاته عن سعادتها بانجاز هذه الدورة المتخصصة واستعداد الجامعة لمواصلة التعاون والعمل المشترك مع النقابات العمالية الفلسطينية.

من جانبه وباسم النقابيين والصحفيين السويديين قال الصحفي ستيج هانستن :" ان الاهتمام  العالي والمسؤول الذي عكسه الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين  والمشاركين في التحضيرات لإعمال الدورة ومتابعتها إنما يعكس الروح الخلاقة للشعب الفلسطيني وإصراره على نيل حريته وبناء مؤسساته ومنظماته  على أسس عصريه ومهنيه مؤكدا على مواصلة التعاون ودعم المؤسسات الاهليه والنقابية السويدية لهذه الفعاليات وللقضايا العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني.

انشر عبر