شريط الأخبار

القدومي يصل دمشق في زيارة رسمية .. ويرفض بشدة مصالحة عباس

05:07 - 08 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : دمشق والوكالات

وصل فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد، إلى دمشق قادماً من عمّان وذلك في زيارة رسمية ستستمر ثلاثة أيام.

وأفاد مراسل "فلسطين اليوم" أن القدومي سيلتقي خلال زيارته قادة الفصائل الفلسطينية في العاصمة السورية، لافتاً إلى أن من المتوقع أن يناقش معهم مشروعه لإعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، دون انتظار رئيس لجنتها التنفيذية محمود عباس.

على صعيدٍ منفصل، ذكرت صحيفة "الشرق" القطرية أن عدداً من قادة حركة "فتح" البارزين يتسابقون على زيارة القدومي، إذ زاره في مكتبه، أو في بيته في تونس كلاً من حكم بلعاوي، العضو السابق في اللجنة المركزية للحركة، عباس زكي، عثمان أبو غربية، عضوا اللجنة المركزية الحاليين، ومحمد راتب غنيم الذي حلّ محل القدومي في أمانة سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" في مؤتمر بيت لحم.

أكثر من ذلك، تكشف المصادر عن أن محمود عباس، وسّط خلال الأيام القليلة الماضية، التي سبقت إعلانه قراره عدم الترشح لولاية ثانية في رئاسة السلطة، عددا من مساعديه لمصالحته مع القدومي، الذي رفض الفكرة من أساسها.

ويرى القدومي، وفقاً للمصادر أن عباس يريد أمرين من مصالحته، الأول: إن مجرد حدوث المصالحة بينهما يعني عدم صحة الاتهامات التي وجهها القدومي له بالمشاركة في قتل الرئيس السابق ياسر عرفات، وثانيها: إن عباس يريد احتواء القدومي، حتى لا يقود فعلاً حركياً ضده.

وتؤكد المصادر "أن القدومي كان مدركاً لهذين السببين وهو يرفض مصالحة رئيس السلطة، المرشح قريباً لأن يطويه النسيان"، على حد تعبير الصحيفة.

انشر عبر