شريط الأخبار

"مدى" يدين اعتداء قوات الاحتلال على صحفيين بنابلس ويطالب بمحاسبتهم

03:43 - 08 كانون أول / نوفمبر 2009


"مدى" يدين اعتداء قوات الاحتلال على صحفيين بنابلس ويطالب بمحاسبتهم

فلسطين اليوم- نابلس

استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) بشدة الاعتداء السافر الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس السبت الموافق 7/11/2009على مصور وكالة رويتر عبد الرحيم القوصيني، ومصور الوكالة الفرنسية عارف تفاحة، وذلك في قرية عراق بورين جنوب نابلس.

 

وأفاد القوصيني أنه عَلِم بوجود مواجهات بين المستوطنين والشباب الفلسطينيين في قرية عراق بورين فتوجه إلى هناك في حوالي الساعة الرابعة مساءً، وبينما كان يصور المواجهات هجم عليه جنود إسرائيليون وحاولوا أخذ الكاميرا منه بالقوة، لكنه قاومهم وقال لهم: "من حقي أن أصور وهناك قانون يحميني"، فضربه الجندي على يده ومن ثم ابتعد.

 

وتابع القوصيني حديثه قائلاً: " وكان تفاحة يصور اعتداء الجنود علي، وعندما لاحظوا ذلك ، هجم عليه ثلاثة منهم وثبتوه بالحائط وأخذوا كاميرته بالقوّة وحاولوا إخراج الشريط الذي بداخلها، ولكن الصحفيين قاموا بالصراخ عليهم وهددوهم بتقديم شكوى ضدهم،عندها رموا الكاميرا، وأطلقوا قنبلة غاز بداخل سيارة وكالة رويتر مما تسببت بكسر الزجاج الجانبي لها.

 

ورأى مركز مدى أن المضايقات والاعتداءات المتكررة التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين هي انتهاك فظ لحرية التعبير، وانتهاك صريح للأعراف والقوانين الدولية ذات العلاقة بحرية التعبير، مطالباً بمحاسبة جميع من يعتدي على الصحفيين الذين يسعون لنشر الحقيقة.

انشر عبر