شريط الأخبار

وزارة الأسرى بغزة تنهى زيارة 617 بيت من بيوت الأسرى من قطاع غزة

02:14 - 07 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد عامر الغصين مدير عام شئون الأسرى بوزارة شئون الأسرى والمحررين في حكومة غزة أن الوزارة أنهت ما يقارب من 80% من مشروعها الخاص بزيارة كافة بيوت اسر المعتقلين في سجون الاحتلال من قطاع غزة.

وأوضح الغصين بان دائرة الرعاية والإرشاد بالوزارة والتي تضم موظفات بالوزارة متخصصات بالإرشاد النفسي والمجتمعي قامت بزيارة 617 عائلة من عائلات أسرى  قطاع غزة في سجون الاحتلال والذين يبلغ عددهم حسب أحدث إحصائية بالوزارة (776) أسير ، منهم "144" منزل أسير من محافظة شمال قطاع غزة والبالغ عددهم "165" أسير ، و"131" بيت من محافظة غزة ،والبالغ عددهم (168) أسير  و"131" منزل أسير من محافظات الوسطى ،والبالغ عددهم (143) أسير و"103" منازل من محافظة خانيونس،والبالغ عددهم (150) اسيراً  و(118) بيت أسير من محافظة رفح والبالغ عددهم (150) أسير .

وحول هذا المشروع أشار مدير دائرة الإرشاد النفسي بالوزارة "سعد أبو الخير" والتي تشرف على برنامج الزيارات للاهالى، بان هذه الزيارات الميدانية تحقق التواصل المباشر بين الوزارة وأهالي الأسرى ، حيث يقوم وفد من الدائرة بعد تحديد موعد مسبق بزيارة بيوت الأسرى مصطحبين معهم هدية متواضعة والالتقاء بكافة الأهل  بهدف الاطمئنان عليهم ودعم معنوياتهم وصمودهم ، وكذلك السؤال عن أحوال أبنائهم إن كانوا يملكون معلومات جديدة ، وطمأنتهم في نفس الوقت على أوضاع أبنائهم في السجون الذين تتواصل معهم الوزارة بطرقها المختلفة، خاصة أنهم محرومين من زيارة أبنائهم منذ ما يقارب 30 شهراً متواصلة .

وأضاف "أبو الخير" بان هذه الزيارات تهدف أيضاً إلى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لعائلات الأسرى وعلى وجه الخصوص لزوجات وأمهات وأبناء الأسرى الذين حرموا من رب البيت لسنوات طويلة وهذا خلق لدى بعضهم إحباط ومشاكل نفسية، تتم معالجتها وتقديم المشورة والدعم عبر متخصصات الإرشاد النفسي ، هذا بالإضافة إلى تقديم العون المادي لعائلات الأسرى الذين يمرون  بظروف اقتصادية صعبة وذلك عبر  لجنة المساعدات الحكومية التي ترفع لها الوزارة قائمة شهرية بأسماء عائلات الأسرى التي تحتاج لمساعدات مالية ،بعد إجراء بحث حالة اجتماعية للعائلات لتحديد مدى حاجتها ونوعية هذا الاحتياج ، وكذلك إرسال بعض الحالات إلى وزارة الشئون الاجتماعية لتقديم المساعدات المالية والعينية لها.

وأعرب "أبو الخير"عن أمله في أن يتم إنهاء هذا المشروع الهام قبل نهاية العام الحالي، داعياً كافة المؤسسات والجمعيات الخيرية لمساعدة الوزارة في تقديم يد العون والمساعدة المادية والنفسية لأهالي الأسرى الذين حرموا من أبنائهم وأرباب أسرهم من اجلنا جميعاً ، ولا تقل معاناتهم عن معاناة أبنائهم في السجون، وهذا ما لمسناه وعايشناه خلال الزيارات الميدانية والاحتكاك المباشر بالأهالي .

وكشف أبو الخير بان الوزارة قامت بتقديم العديد من المساعدات العينية لكافة أهالي الأسرى من القطاع عبر مؤسسات مختلفة منها الهلال الأحمر ووزارة الشئون الاجتماعية وجمعية الصلاح الإسلامية.

انشر عبر