شريط الأخبار

الغول: نرحب بتشكيل لجنة مشتركة مع السلطة لمتابعة تقرير "غولدستون" في المحافل الدولية

05:20 - 06 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أبدت الحكومة الفلسطينية في غزة، استعدادها أن تكون طرفاً في لجنة مشتركة مع السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية من أجل متابعة تقرير "غولدستون" أمام المحافل الدولية.

جاء ذلك عقب تبني الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية 114 دولة ورفض 18  أبرزها الولايات المتحدة ودولة الاحتلال الإسرائيلي، للتقرير الذي يدين إسرائيل بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال 22 يوماً من الحرب الدموية والتدميرية ضد غزة.

وقال فرج الغول وزير العدل في حكومة غزة في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه:" إن إقرار تقرير "غولدستون" من الجمعية العامة للأمم المتحدة هو استكمال لإقراره في المجلس العالمي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، وهو تأكيد على ضرورة تقديم قادة الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية"، مؤكداً اهتمام حكومته بضرورة تطبيق التقرير بمحاكمة قادة الاحتلال أمام محكمة الجنايات.

وأضاف: "نحن مع التعاون مع هذا التقرير لأنه ليس لدينا ما نخفيه، ولأننا نحن الضحية ولا يمكن أن نتساوى مع الجلاد، وليس عندنا جرائم حرب، ولم ترتكب السلطات في غزة ولا المقاومة أي أعمال ترقى إلى جرائم حرب، بل نحن من مورست ضدنا جرائم حرب، ولذلك نحن فتحنا أذرعنا لكل من جاء للتحقيق".

وتابع الغول يقول: "نحن على استعداد للتعاون مع أية لجنة، ليقيننا أنه لا يوجد لدينا أي نوع من أنواع جرائم الحرب".

واستهجن الغول حديث مندوب منظمة التحرير في الأمم المتحدة السفير رياض منصور في جلسة التصويت وعدم استبعاده ممارسة أطراف فلسطينية انتهاكات ضد الاحتلال خلال الحرب، حيث قال: "كان المفروض من منصور أن يدافع عن الشعب الفلسطيني، وألا يتطرق إلى المقاومة بأي حال من الأحوال".

انشر عبر