شريط الأخبار

طبيب نفسي أميركي من أصل فلسطيني يقتل 12 جندياً اميركياً بالرصاص في قاعدة بولاية تكساس

01:09 - 06 تشرين ثاني / نوفمبر 2009


فلسطين اليوم- وكالات

اطلق ضابط اميركي من اصل فلسطيني كان سيرسل الى العراق النار اليوم الخميس في اكبر قاعدة عسكرية اميركية في العالم، ما ادى الى مقتل 12 جنديا وجرح 31 آخرين، قبل ان تتم السيطرة عليه.

 

واعلن الجيش الاميركي الذي تحدث اولا عن مقتل الكومندان نضال مالك حسن في اطلاق النار في قاعدة "فورت هود" في ولاية تكساس (جنوب)، ان هذا الطبيب النفسي العسكري نجا من الموت.

 

واعلن قائد القاعدة الجنرال بوب كون ان "التحقيق جار لكن المعلومات الاولية تشير الى وجود شخص واحد اطلق النار واصيب بعدة رصاصات مرات عدة، لكنه لم يقتل كما اعلن سابقا". واضاف ان الضابط "موقوف وحالته مستقرة". ورفض الجنرال كون استبعاد فرضية عمل ارهابي، لكنه اوضح ان "العناصر التي نملكها لا تصب في هذا المنحى".

 

وكانت معلومات سابقة افادت ان حسن قتل وتحدثت عن وجود رجل ثان اطلق النار تم اعتقاله. ورفض الكومندان ان يتحدث عن دوافع اطلاق النار او سوابق مطلق النار الذي لم يتحدث بعد الى المحققين "وليس مهددا بالموت على ما يبدو".

 

وفتح الكومندان مالك حسن النار في الساعة 13.30 بالتوقيت المحلي (19.30 تغ) من سلاحين في مبنى كان فيه عدد كبير من الجنود يجرون فحوصا طبية قبل ارسالهم الى العراق او الى افغانستان. وقد توجه بعد ذلك الى قاعة تجري فيها مراسم توزيع شهادات يحضرها حوالى 600 شخص.

 

وقال الجنرال كون ان "عددا من الجنود تحركوا بسرعة واغلقوا ابواب القاعة"، موضحا ان سيدة مدنية كانت اول من اطلق النار على حسن لانهاء المجزرة. وبثت وزارة الدفاع صورا للجرحى الذين نقلوا على حمالات ثم وضعوا في سيارات اسعاف، فيما كان قناصة من القوات الخاصة يحيطون بمبنى ترافقهم كلاب.

 

ويبدو نضال مالك حسن في صوره رجلا في الاربعين من العمر ومبتسما. وقال قريب له للتلفزيون انه كان يشكو دائما من مضايقات يتعرض لها بسبب اصوله.

 

واضاف هذا القريب نادر حسن انه "عين محاميا عسكريا لمحاولة حل المشكلة وكان مستعدا لان يدفع اموالا للدولة حتى يتمكن من الاستقالة من الجيش لكنه استنفد كل الامكانات وابلغ انه سيرسل الى" العراق خلال تشرين الثاني(نوفمبر).

 

ودانت منظمة مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية (كير) بشدة حادث اطلاق النار. وقالت في بيان ان "اي عقيدة سياسية او دينية لا يمكن ان تبرر او توفر عذرا لهذا العنف المجاني والاعمى".

 

من جانبه عبر ابراهيم هوبر احد اعضاء المنظمة عن تخوفه من ان تنقلب المأساة ضد المسلمين. وفي كلمة بثها التلفزيون مباشرة، تحدث الرئيس الاميركي باراك اوباما عن "تفجر عنف رهيب" وتعهد بكشف ملابسات الاحداث التي لا تزال غامضة. وقال اوباما ان "افكارنا وصلواتنا تتوجه الى الجرحى وعائلات الذين قتلوا". ووقف مجلسا النواب والشيوخ دقيقة صمت (...) وامر حاكم تكساس ريك بيري بتنكيس الاعلام حتى الاحد.

 

من جهتها، قالت وزارة الامن الداخلي المسؤولة عن مكافحة الارهاب ان من المبكر تحديد دوافع اطلاق النار بينما حذر السناتور عن تكساس جون كورنين من التسرع في تحديد الدوافع ومن بث "شائعات او معلومات غير دقيقة" عن اسباب المأساة.

 

و"فورت هود" هي اكبر قاعدة للجيش الاميركي وتبلغ مساحتها 880 كيلومترا مربعا، اي ما يعادل مساحة مدينة نيويورك تقريبا. وهي تضم عشرات الآلاف من الجنود والآلاف من المدنيين.

 

ويمكن ان تؤثر هذه المجزرة على معنويات القوات المسلحة التي تعاني اصلا من ضغوط المعارك وتكرر وطول مدة المهمات في العراق وافغانستان -- 12 شهرا متتالية تتخللها عطلة 15 يوما فقط --. ويعد ارسال الجنود المتكرر والطويل هذا سببا للارتفاع الكبير في حالات الانتحار في الجيش الاميركي.

 

والكومندان حسن اميركي مسلم من اصل فلسطيني التحق بالجيش على الرغم من تحفظات والديه وكان على وشك ان يرسل الى العراق.

 

انشر عبر