شريط الأخبار

د.الطاهر: فشل برنامجه ووصول التسوية لطريق مسدود وراء قرار الرئيس بعدم الترشح

11:25 - 05 تشرين ثاني / نوفمبر 2009


د.الطاهر: فشل برنامجه ووصول التسوية لطريق مسدود وراء قرار الرئيس بعدم الترشح

فلسطين اليوم- غزة

عزا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئولها في الخارج د. ماهر الطاهر قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدم الترشح للانتخابات القادمة إلى أن برنامجه فشل ولم ينجح، وأنه وصل لقناعة بأن مسار التسوية وصل إلى طريق مسدود.

وقال د.الطاهر في مقابلة على فضائية الجزيرة: " أنه على ضوء الوقائع الحسية والملموسة التي أفرزتها تجربة الرئيس أبو مازن قرر عدم ترشيح نفسه مرة أخرى، لأنه أدرك أخيراً أن إسرائيل لا تريد تسوية بل تصفية القضية الفلسطينية بتأييد وانحياز واضح من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا الأمر ذاته وصل إليه الشهيد ياسر عرفات في كامب ديفيد ".

وأضاف الطاهر أن الرئيس الفلسطيني كان واضحاً في خطابه عندما قال أنه كان يؤمن بإمكانية نجاح عملية السلام والتسوية السياسية، وهذا الموضوع يعبر عنه الرئيس أبو مازن منذ توقيع اتفاقات أوسلو منذ ستة عشر عاماً ولا يزال بجرأة ووضوح.

وأشار د.الطاهر أن الجبهة الشعبية منذ أن تم توقيع اتفاقات أوسلو أكدت على أن هذا الطريق لن يؤدي إلى انتزاع الحقوق الوطنية الفلسطينية، وأنه لا يوجد عملية تسوية في ضوء موازين القوى القائمة بل يوجد عملية تصفية للقضية الفلسطينية وأن إسرائيل لا تريد السلام والولايات المتحدة ليست مرجعية نزيهة ومحايدة وموضوعية بل هي طرف يقف ضد المصالح الفلسطينية.

 

انشر عبر