شريط الأخبار

المتحدث باسم الجهاد الإسلامي: خطاب عباس استجدائي عاجز

10:52 - 05 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

وصف المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب ان خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "بالخطاب الاستجدائي العاجز"

وقال شهاب في تصريح خص به فلسطين اليوم:" أن عباس لم يطرح أي بدائل قوية وحقيقية بعد فشل مشروع التسوية وما طرحه هو انه استبدل التفاوض العبثي بآخر عقيم"، كمن يستجير بالرمضاء من النار.

وأضاف ليس مطلوبا من أبو مازن تقديم حلول تفاوضية وإعادة طرح مبادرات لأنه في النهاية لن يلتفت العدو لما يطرحه مطلقا، مؤكداً أن الضعف الذي يظهره أبو مازن في كل مرة يعطي للعدو الإسرائيلي القدرة على المزيد من الغطرسة والتمسك برؤيته وبالتالي تأخذنا سياسات هذه السلطة إلى أمد أطول يتيح للعدو امتهان حقوقنا.

وقال شهاب للأسف الشديد أن أبو مازن ورغم اللطمات التي يتلقاها من الأمريكان ما زال مراهنا عليهم متسائلاً إلى أين سيصل به هذا الرهان الخاسر.

وأضاف أن المطلوب من أبو مازن اتخاذ خطوات في الاتجاه الصحيح وذلك بالتخلي عن خيار التفاوض والالتزامات الأمنية التي يتغنى بها كل مرة وأن يعمل بجد للوصول الى وحدة حقيقية لشعبنا الفلسطيني تستند الى خيار المقاومة، لأن الاستجداء والرجاء لن يعيد حقا ولن يرد مظلمة.

وعن تلويحه بعدم الترشح للانتخابات مرة أخرى قال شهاب أن هذا الحديث لن يحقق لأبي مازن شيئا والأمريكان والصهاينة لن يتعاطفوا معه، معتبرا بانه حديث عن عدم الترشح مرة اخرى امر طبيعي لان خياراته وبرامجه باءت بالفشل.

وأشار المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي إلى أن المنطقة مقبلة على حرب وأبو مازن يبدو كمن يجهل هذه المسألة.

وعن النقاط الثمانية التي تضمنها خطاب عباس قال شهاب بأنه لن يوافقه عليها أي فلسطيني لأنها تتضمن تنازلات خطيرة وجوهرية، معرباً عن عدم تفاجئه من الموقف الأمريكي، مطالباً أبو مازن بأن يتوقف عن رهاناته وخياراته التفاوضية العاجزة والعقيمة والعدمية.

وأكد شهاب بأنه ما زال هناك فرصة كبيرة للعودة إلى خيار الشعب وخيار الوحدة والاتفاق على برنامج وطني يستند إلى المقاومة.

انشر عبر