شريط الأخبار

رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم يريد تشجيعا مليئا بالحماس ضد الجزائر

07:05 - 05 تموز / نوفمبر 2009

 

 

القاهرة (رويترز) - يرغب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في مساندة مفعمة بالحماس من المشجعين عندما يلعب منتخب مصر ضد الجزائر في مباراة حاسمة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في وقت لاحق من الشهر الجاري.

 

لكن سمير زاهر حذر المشجعين أيضا من "الخروج عن النص" ضد أعضاء المنتخب الجزائري الذي من المتوقع أن يسانده نحو ألفي مشجع في المباراة التي ستقام باستاد القاهرة الدولي في 14 نوفمبر تشرين الثاني.

 

وتأهلت مصر لنهائيات كأس العالم آخر مرة عام 1990 على حساب الجزائر وكانت صعدت لدورة لوس انجليس الاولمبية 1984 بفوزها على المنافس التقليدي لها في شمال أفريقيا بالتصفيات أيضا.

 

وزاد ذلك من الحماس الجماهيري قبل المواجهة التي تستضيفها العاصمة المصرية بالإضافة إلى إخفاق منتخب " الفراعنة" بطل أفريقيا في 2006 و2008 في الفوز على الجزائر في آخر ثلاث مباريات بينهما منذ فوز مصر 5-2 بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2002.

 

وقال زاهر لرويترز يوم الخميس "المطلوب من كل من يذهب إلى استاد القاهرة يوم 14 نوفمبر أن يشجع منتخب مصر كما يحلوا له وألا تتوقف عملية الهتاف للاعبين وشد أزرهم طوال 90 دقيقة".

 

وأضاف "بالطبع نأمل ألا يخرج أي مشجع عن النص أو عن الروح الرياضية والسلوك الرياضي لان الجزائريين أشقائنا وسنودعهم بكل ترحاب بعد انتهاء المباراة".

 

وقال زاهر إن الاتحاد المصري لكرة القدم سيمنح الجزائر ألفي تذكرة وفقا لاتفاق مع محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري.

 

ومضى يقول "هناك علاقات قوية تربطني برئيس الاتحاد الجزائري باعتبارنا عضوين بالاتحاد العربي لكرة القدم وأيضا هناك علاقات تاريخية تربط مصر والجزائر تحتم على الجميع الالتزام بالروح الطيبة في تشجيع المنتخبين".

 

وتابع "أتوقع أن يكون يوم 14 نوفمبر عيدا للكرة العربية وبالطبع أتمنى أن تحتفل مصر بهذا العيد بتأهلها لكأس العالم". 

 

وتمنى زاهر أن ينجح منتخبا تونس والبحرين في التأهل لنهائيات كأس العالم عندما يخوضان مباراتين حاسمتين بالتصفيات في اليوم ذاته من أجل أن يصبح للعرب ثلاثة فرق في جنوب إفريقيا العام المقبل.

 

وتحتاج تونس إلى الفوز عندما تلعب في ضيافة موزامبيق من أجل ضمان الحصول على بطاقة التأهل لكأس العالم كما يتعين على البحرين التسجيل خارج أرضها للحفاظ على فرصتها في الصعود لأول مرة للنهائيات بعد تعادلها بدون أهداف مع نيوزيلندا في مباراة الذهاب بملحق التصفيات الشهر الماضي.

 

وردا على سؤال حول قيمة المكافآت التي سيحصل عليها لاعبو مصر في حالة التأهل لكأس العالم قال زاهر إن اللائحة تتضمن حصول كل لاعب على 250 ألف جنيه مصري (46 ألف دولار).

 

بيد أن رئيس الاتحاد المصري أكد في الوقت نفسه أنه يضمن حصول كل لاعب على مليوني جنيه من خلال مساهمات لشركات ورجال أعمال إذا انتزع " الفراعنة" بطاقة التأهل للنهائيات.

 

وتملك مصر عشر نقاط من خمس مباريات وتتخلف بفارق ثلاث نقاط وراء الجزائر متصدرة المجموعة الثالثة بالتصفيات الأفريقية قبل مباراتهما معا في الجولة الأخيرة.

 

وستتأهل مصر للنهائيات مباشرة إذا فازت بفارق ثلاثة أهداف بينما الفوز بفارق هدفين سيقود الفريقين لمباراة فاصلة إذ سيتساويان في هذه الحالة في النقاط وفارق الأهداف وعدد الأهداف التي سجلها كل فريق.

 

والفوز بفارق هدف واحد أو التعادل سيمنح الجزائر بطاقة الصعود للنهائيات.

 

انشر عبر