شريط الأخبار

اللجنة التنفيذية للمنظمة تعبر عن عدم موافقتها لتوجه الرئيس عباس عدم الترشح للانتخابات

04:14 - 05 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

اكد ياسر عبد ربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في مؤتمر صحفي عقب اختتام اجتماع اللجنة، ان اللجنة وبالاجماع عبرت عن عدم موافقتها على توجه الرئيس محمود عباس للاعلان عن عدم ترشحه للانتخابات القادمة.

 

واكدت ياسر عبد ربه امين سرها ان اللجنة التنفيذية تؤكد ثقتها بالرئيس، وقال ان الرئيس محمود عباس هو المرشح الوحيد ليس لحركة فتح فقط انما لكل فصائل العمل الوطني الفلسطيني ضمن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وهو قرار وطني بالاجماع وكلنا ثقة وامل ان الرئيس سينظر لهذا القرار بأهمية خصوصا في هذه المرحلة التاريخية في تاريخ الشعب الفلسطيني.

 

وفيما يتعلق بالانتخابات، قال عبد ربه ان اللجنة التنفيذية اكدت على مرسوم الرئيس باجراء الانتخابات في 24 يناير 2010، ودعت ان تواصل لجنة الانتخابات المركزية عملها بجدية لتوفير الاستعدادات الادارية والفنية لانجاح الانتخابات.

 

ودعت جميع الفصائل والقوى الوطنية والشخصيات ان تساند وتدعم هذا التوجه من خلال مشاورات وترتيبات فيما بينها وصولا لقائمة وطنية وهي قائمة منظمة التحرير الوطنية اذا امكن تحقيق ذلك دون المساس بحرية اي طرف او فصيل او اي شخصيات وطنية.

 

وفيما يتعلق بالورقة المصرية، قال عبد ربه نوافق على الوثيقة التي قدمتها الشقيقة مصر ونلتزم بها، ونرفض اي محاولة للتعديل عليها لا بداخلها ولا بالتوازي معها، ويجب ان تلتزم بها كل الاطرف، والا فلن يكون هناك توجه نحو المصالحة.

انشر عبر