شريط الأخبار

النائبة الشوا: الحوار أو عدمه أصبح لا يشكل طموحاً لشعبنا لعدم جدية القائمين عليه

01:37 - 05 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أعربت النائــب راويــة الشــوا عن استيائها الشديد لظروف الأسر المشردة والتي لازالت تعيش أوضاعاً معيشية مزرية بعد قيام إسرائيل بشن هجوم بربري على قطاع غزة في ديسمبر- يناير الماضي راح ضحيته مئات الشهداء والجرحى.

واتهمت النائب الشوا في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، إثر زيارتها الميدانية لعشرات الأسر المشردة جراء العدوان الإسرائيلي على غزة، الجهات المسؤولة التي قطعت على نفسها عهداً بإدخال المواد اللازمة للبناء من إسمنت وحديد وأخشاب وغيرها لإنهاء معاناة المشردين التي أصبحت حياتهم لا تطاق بعد اقتلاع الرياح والأمطار لخيامهم وإغراق مضاجعهم وخصوصاً في عزبة عبد ربه والعطاطرة والسلاطين وبلدة جباليا وبيت لاهيا بالتقصير.

وأوضحت أن إيواء 20 ألف عائلة مشردة ليست من مسؤوليات الدول المانحة وشبه المؤسسات الإنسانية بل هي منوطة بالسلطة الفلسطينية أينما وجدت وأينما كانت .

واعتبرت الشوا أن الحوار أو عدمه أصبح لا يشكل طموحاً للشعب الفلسطيني لعدم جدية القائمين عليه، وأضافت إن تحسين الوضع المعيشي هو المطلوب اليوم ، قائلةً :"ليعرف كل طرف قدر نفسه وقدرته على إدارة حياة المواطنين، وإلا فلتعلن الجهات المسؤولة في غزة و رام الله تخليها عن الدور المناط بها لرفع المعاناة عن الأسر المنكوبة".

وتساءلت إلى "متى تنتظر السلطات لمد يد العون للعائلات التي دمر الاحتلال ملاذها الوحيد، هل تنتظر تنازلاً سياسياً لترميم بيوت هوت فوق رؤوس ساكنيها؟!!".

انشر عبر