شريط الأخبار

المكتب الإعلامي الحكومي يرفض تقرير تلفزيون B.B.C عن تجارة الخمور في غزة

05:21 - 04 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة رفضه المطلق والشديد للتقرير الذي أعده مكتب قناة الـ بي بي سي في غزة بأوامر من المكتب الرئيس للقناة في لندن حول مزاعم لصناعة الخمور في قطاع غزة في ظل الحصار.واعتبر المكتب أن هذا التقرير يعبر عن السياسة الإعلامية الهدامة وغير الإنسانية وغير الموضوعية والدقيقة التي تتبناها القناة في الكثير من مفاصل التغطية، وهو يتنافى مع روح المسئولية الأخلاقية والاجتماعية والمهنية .

وأكد المكتب الاعلامي الذي يترأسه الدكتور حسن أبو حشيش أنه التقرير لا يعكس حقيقة الشعب الفلسطيني المحافظ والمتحلي بالقيم والعادات والتقاليد العربية والإسلامية الأصيلة، ومحاولة بائسة لطمس حقيقة صمود وطهارة الأهل في قطاع غزة الذين قدموا آلاف الشهداء والجرحى وعشرات الآلاف من البيوت والمزارع المدمرة والمجرفة .

وقال المكتب في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه:" إن أبسط ملامح وصفات العمل الإعلامي المتزن والقيمي يستوجب التركيز على القصص الإنسانية وعلى مآسي المواطنين جراء الحرب العدوانية البشعة من قبل الاحتلال الصهيوني، والغريب أن هذا التقرير الذي بث على مدار نشرات الأخبار في القناة يوم أمس الثلاثاء 03/11/2009م يتزامن مع الجدل القانوني والسياسي حول تقرير غولدستون وبداية مناقشة آليات تطبيقه".

وأضاف البيان :" يساورنا الشك والظن حول الدور البريطاني الرسمي واللوبي الصهيوني في محاولة تشويه صورة قطاع غزة وشعبه وإبراز أمور مفتعلة ومضخمة لعكس الواقع والتأثير على الرأي العام الدولي، ونرى أنه كان أولى بالزملاء في مكتب غزة أن يكونوا متيقظين لخلفيات ذلك وخاصة أن الأمر لا يشغل الرأي العام ولا يهم أحد إن وُجد.

وحذر المكتب الحكومي من استغلال احترام الحكومة بغزة لحرية الرأي والتعبير لأغراض قد تسبب ضرراً على الشعب والقضية، ونشدد على ضرورة معالجة الأمر بشكل مهني والاستفادة من الأمر حتى لا تتكرر القضية .

انشر عبر