شريط الأخبار

بحر: نريد انتخابات ديمقراطية ليست حسب الطلب الأمريكي وتكون نتائجها مزورة

04:42 - 04 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر:" إن إجراء أي انتخابات فلسطينية يحتاج إلى توافق وطني بعيداً عن الإملاءات الأمريكية والصهيونية", مضيفاً :"نريد انتخابات ديمقراطية وليس انتخابات حسب الطلب الأمريكي وتكون نتائجها مزورة ومزيفة ومعروفة".

وتطرق النائب بحر إلى ما يحدث في المسجد الأقصى, قائلاُ:" إن المسجد الأقصى يتعرض لحملة صهيونية شرسة تستهدف وجود الفلسطينيين في ظل صمت عربي وعالمي مطبق حيال ما يحدث للأقصى ولمدينة القدس", مضيفاً:" ان أهل القدس يحتاجون إلى وقفة عربية وإسلامية جادة لإنقاذ ما تبقى من بيوت المقدسيين ونصرةً للمسجد الأقصى الذي يتعرض لمحاولات اقتحام صهيونية متواصلة لكسر إرادة العرب والمسلمين". 

جاءت كلمة النائب بحر خلال لقاء نظمته حركة حماس في منطقة جباليا النزلة يوم أمس الثلاثاء 3/11/2009م, بعنوان " لبيك يا أقصى " بحضور قيادة حركة حماس في جباليا وعدد كبير من أهالي المنطقة.

ومن جهة أخرى اعتبر بحر أن تخريج "15000" حافظ للقران خلال شهرين في مخيمات حفظ القران الكريم هذا العام مؤشراً على أن هذا الجيل هو جيل تحرير المسجد الأقصى من يد اليهود, لافتاً إلى أن تمرير التصويت على تقرير القاضي غولدستون في مجلس حقوق الإنسان الدولي هو انتصار لدماء شعبنا ولأصحاب البيوت المدمرة و لضحايا الحرب الصهيونية الأخيرة على القطاع.

وشدد النائب بحر على أن المصالحة الفلسطينية ضرورة ملحة من أجل الخروج من حالة الانقسام التي يعيشها شعبنا, مبيناً أن الشعب الفلسطيني يريد مصالحة بعيداً عن الاملاءات الصهيونية والأمريكية أو تقديم التنازلات والمس بالثوابت والحقوق.

وفي ختام كلمته أكد بحر على أن الشعب الفلسطيني سيواصل صموده بالرغم من العدوان وسيواصل مسيرة حماية المسجد الأقصى في ظل صمت عربي مطبق.

انشر عبر