شريط الأخبار

تقرير لمركز رسالة الحقوق يكشف عن معاناة كبيرة للأسرى داخل السجون

03:03 - 04 حزيران / نوفمبر 2009

تقرير لمركز رسالة الحقوق يكشف عن معاناة كبيرة للأسرى داخل السجون

فلسطين اليوم- غزة

كشف تقرير لمركز رسالة الحقوق المهتم بقضايا الأسرى اليوم الأربعاء، عن المعاناة الكبيرة التي يعاني منها الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، وذلك خلال زيارة عاجلة قام بها محامي المركز لبعض الأسرى ، حيث وثق المركز العديد من الانتهاكات بحقهم ، وأفاد المحامون أن الحالة الصحية للعديد من الأسرى سيئة جدا .

 

وأشار المركز إلى بعض حالات الأسرى التي قام بزيارتها المحامون والاطلاع على أوضاعها ، حيث أن الأسير حامد أبو عمرة من سجن رامون قد أنهى محكوميته داخل السجن، وقد مضى عليه ما يقارب السنة بعد انقضاء مدة المحكومية ، ولم يتم الإفراج عنه لحتى اللحظة ، وأوضح محامي المركز بأن المحكمة العليا الإسرائيلية اتخذت قرارا بترحيل الأسير أبو عمرة إلى إحدى الدول المجاورة ، وتطالب الصليب الأحمر بترحيله وذلك وسط رفض مطلق من الأسير .

 

كما وأشار المركز إلى الحالة الصحية المتدهورة للأسير علي الصفوري ، والمصاب بمرض جلدي خطير ، وتزداد حالته  سوء بعد تجاهل سلطات السجون بالسماح له بالعلاج ، وأضاف محامي المركز بأن حالة الأسير محمود صلاح والذي يعاني من بعض المشاكل المرضية في العينين وقد عرض على طبيب السجن والذي نصح بأن يوضع في مكان مفتوح خوفا من ازدياد التهاب عيناه ولكن قوبل الطلب بالرفض التام من قبل إدارة السجن ، وأبقته دون علاج.

 

وأفاد محامي المركز بأن الأسير يوسف أبو سلسييل يعاني من أمراض منها " المسالك البولية " كما يعاني من ألم شديد في الأذن اليسرى ويقابل طلبه بالعلاج بالرفض التام ، كما  الوضع الصحي للأسير معتصم طالب رداد سيئة للغاية حيث يعاني من وعكة صحية شديدة وأمر طبيب السجن بمعالجته في الخارج إلا أن الطلب قوبل بالرفض.

 

وأضاف محامي المركز خلال زيارته للأسرى بأن حالة الأخوين طالب وعمر بني عودة في سجن " اليشل " الإسرائيلي قد انهوا مدة حكمهم ، ومضى على انتهاءها عام كامل ، حيث قررت المحكمة العليا الإسرائيلية ترحيلهم إلى الأردن ، ولكنهم يرفضون القرار ويطالبون بالعودة إلى مسقط رأسهم مدينة جنين.

 

ودعا المركز المؤسسات والمنظمات الدولية ، والهيئات العاملة في مجال حقوق الإنسان ، والصليب الأحمر للتدخل العاجل والضغط على حكومة الاحتلال بوقف قرارات الترحيل والإفراج عن الأسرى المنتهية مدة حكمهم ، ووقف سياسة الاعتقال بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية .

 

وطالب المركز الصليب الأحمر ومنظمة أطباء حقوق الإنسان والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان سرعة تنظيم زيارة عاجلة لهؤلاء الأسرى  للاطلاع على أوضاعهم الصحية.

انشر عبر