شريط الأخبار

لجنة الرقابة العامة في "التشريعي" تعقد جلسة استماع لوكيل وزارة الخارجية د. أحمد يوسف

02:13 - 04 حزيران / نوفمبر 2009

لجنة الرقابة العامة في "التشريعي" تعقد جلسة استماع لوكيل وزارة الخارجية د. أحمد يوسف

فلسطين اليوم- غزة

عقدت لجنة الرقابة وحقوق الإنسان والحريات العامة في المجلس التشريعي جلسة استماع لوكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية الدكتور أحمد يوسف، بحضور رئيس اللجنة النائب يحيى العبادسة وأعضاء اللجنة النائب سيد أبو مسامح والنائب هدى نعيم، كما حضر كل من النواب الدكتور الم سلامة والدكتور عاطف عدون، وأ.جمال نصار، وذلك في مقر المجلس التشريعي.

 

وبين رئيس لجنة الرقابة النائب العبادسة أن الجلسة تهدف لوضع المجلس في تصور عمل وزارة الخارجية خاصة في ظل الحصار المفروض على القطاع، كذلك المهام الموكلة للوزارة وطاقة عمل الوزارة والعقوبات التي تواجهها.

 

من جهتها طالبت النائب هدى نعيم مقرر لجنة الرقابة في المجلس ضرورة التوصل المستمر بين الخارجية والمجلس وإمداد المجلس بمواقف الدول المختلفة من القضية الفلسطينية وتطوراتها، وتوفير تقارير عن قضايا تخص الوضع الفلسطيني، كما طالب بضرورة تبني عمل دبلوماسي في الخارج.

 

من جهته استعرض الدكتور أحمد يوسف وكيل وزارة الخارجية طبيعة العمل الحالي لوزارة الخارجية والمعوقات التي تقف أمام عملها، كما استعرض انجازات وزارته على مدى الثلاث سنوات السابقة، ملفتاً أن الحكومة العاشرة كانت منعزلة عن المجتمع الدولي.

 

وقال" من كان يتواصل من الدول الغربية مع الحكومة كان يأتي لمعرفة أسلوب تفكير حركة حماس ومدى إمكانية تعاونها في المجال السياسي"، وبين أن الوزارة لها دور لتوضيح رؤية حماس السياسية للدول الغربية، مؤكداً أن وزارته تواصلت مؤخرا مع دولة سويسرا لتوضيح مواقف حماس من آخر التطورات السياسية.

 

وأوضح، أن سويسرا بدورها نقلت تلك الرؤية لأمريكا وكذلك للاتحاد الأوربي ولفت أن فرنسا والسويد أرسلت كل منهما مبعوثاً خاصة لغزة والالتقاء بالحكومة الفلسطينية.

انشر عبر