شريط الأخبار

أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية ... إخفاقات متتالية وقصص نجاح روجتها ماكنة الإعلام

11:35 - 04 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء،:" إن الإسرائيليين سمنوا على مدار عشرات السنين، بقصص عن قدرة أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية المعروفة "أمان" و"الموساد" و"الشاباك" النادرة التي ذاع صيتها في العالم كله".

وبيّنت الصحيفة في تقرير مطول لها، أن الجمهور الإسرائيلي مخدوع في استخباراته التي تقول إن بمقدروها الوصول لكل شيء، وأنها الفضلى في العالم، لافتةً إلى أن الوضع الطبيعي لرجالات لاستخبارات الإسرائيلية أنهم لا يعلمون شيئاً.

وأوضحت الصحيفة أن النجاح الذي يتم الحديث عنه، فشل في معرفة مكان الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة، جلعاد شاليط، الذي اختفت آثاره منذ أكثر من 1200 يوم.

وأشارت "يديعوت" إلى أن كل معلومة صغيرة تبلغ الاستخبارات الإسرائيلية تعد نجاحاً، موضحةً أنه في كثير من الأحيان لا يصل شيء وأحياناً أخرى يعلمون كل شيء، كذلك يلعب الحظ دوراً معهم.

واستشهدت على هذا الحديث بقصة بحث الاستخبارات الإسرائيلية طوال خمس سنوات عن المهندس يحيى عياش، حيث قالت:" إنهم بحثوا عنه عندما كان الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، واستطاع جنوده دخول كل بيت وقبو"، مضيفةً:" أن تلك السنين التامة كلفت إسرائيل آلاف ساعات العمل وملايين الدولارات، إلى أن ضبط بهاتف محمول متفجر..".

انشر عبر