شريط الأخبار

الأسرى في مركزي توقيف حواره وسالم يعانون من الجوع والبرد وسوء معاملة السجان

11:19 - 04 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-جنين

ذكر نادي الأسير، اليوم، أن أسرى مركزي توقيف حوارة وسالم الإسرائيليين، يعانون من قلة الطعام ومن شح الملابس، ومن سوء معاملة الإدارة.

 

وأفاد النادي في بيان صحفي، اليوم، أنه يوجد في مركز توقيف حواره 15 أسيرا، تمكن محامي النادي من زيارة 11 منهم، وأشار إلى معاناتهم من الجوع والبرد، وقلة الأغطية الكافية والملابس الشتوية، والطعام الرديئ.

 

وفي سياق متصل، بين المحامي بأنه يوجد في مركز توقيف سالم 21 أسيرا، زار 9 منهم، حيث أوضحوا أن إدارة المعتقل رفضت السماح بإدخال ملابس داخلية أو زيت زيتون رغم أن مركز سالم تابع لمصلحة السجون 'الشاباص'.

 

وقال الأسرى إن إدارة المعتقل تقوم بتأخير المحامي بشكل متعمد ولفترات طويلة، من اجل تقليل عدد الأسرى الذين يطلب زيارتهم، وتعلل ذلك بأنها تقوم برفع كشوف الأسرى المنوي زيارتهم إلى إدارة سجن مجدو بحجة أنهم تابعين له، مما يأخذ وقتا طويلا، فأحيانا يحتاج التنسيق إلى الزيارة يومين.

 

وأشار المحامي أن من خلال اطلاعه على كشوف الزيارة تبين له ان نادي الأسير هو الجهة الوحيدة التي تقوم بزيارة الأسرى في سالم، وان العام الحالي هو من أسوأ الأعوام معاملة من قبل الإدارة وباتت سياسة أمرا واقعا لقمع ومنع زيارات الأسرى.

 

وناشد الأسرى هناك كافة المؤسسات الحقوقية كشف الانتهاكات التي يتعرضون لها، والتي تعتبر جرائم ترتكب بحقهم يوميا، وانتهاكا للمواثيق والمعاهدات الدولية.

انشر عبر