شريط الأخبار

إسرائيل تكلف دافع الضرائب الأمريكي ثلاثة تريليونات دولار سنوياً

03:55 - 03 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

تشير التقارير الإعلامية دائماً إلى أن "إسرائيل" تتلقى حوالي 9،2 مليار دولار، في شكل مساعدات اقتصادية من الحكومة الأمريكية سنوياً، ولكن هنالك مليارات إضافية أخرى لا يتم احتسابها، وهي الخسائر الاقتصادية والنفقات الخفية التي تتحملها الحكومة والخزينة الأمريكية نيابة عن "إسرائيل".

وقد خلُص تحليل اقتصادي نشر مؤخراً إلى أن الدعم الأمريكي ل "إسرائيل" كلف دافع الضرائب الأمريكي 3 تريليونات دولار.

وتبين أن 60% من هذه النفقات (حوالي 1،7 تريليون دولار) ناتجة من دفاع وحماية الولايات المتحدة المتواصل لـ "إسرائيل" التي تتوسع باستمرار.

ويضاف لذلك، الدعم الذي بلغ 1،8 تريليون دولار، الذي تحصل عليه "إسرائيل" في شكل معاملات تجارية تفضيلية خاصة، وعقود محاباة تمييزية، أو مساعدات مدفونة في حسابات أخرى. والمساعدة التجارية الأمريكية لـ "إسرائيل" تتراوح بين 6-10 مليارات دولار. وإضافة للنفقات والأعباء المالية، تؤدي المساعدات الأمريكية ل "إسرائيل" لشطب 275،000 وظيفة في الولايات المتحدة سنوياً.

العامل الأكبر في هذه النفقات، كان سلسلة أزمات الإمدادات النفطية التي تترافق دوماً مع الحروب "الإسرائيلية" -العربية، الأمر الذي جعل الولايات المتحدة تشيد الاحتياطي الاستراتيجي النفطي. ومع هذه الأزمات البترولية وتكاليف بناء الاحتياطي الاستراتيجي، زادت نفقات عبء "إسرائيل" على أمريكا ب 1،5 تريليون، هذا إذا استثنينا النفقات الإضافية التي ألقيت على عاتق الولايات المتحدة منذ 2001.

انشر عبر