شريط الأخبار

فتحي حماد: سنمنع الانتخابات في غزة بطرقنا الخاصة وسنحاسب من يشارك فيها

10:16 - 03 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد وزير الداخلية في حكومة غزة فتحي حماد الثلاثاء أن وزارته ستمنع إجراء الانتخابات التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس في قطاع غزة، وستحاسب كل من يشارك فيها، "باعتبار أنها تجري بدون توافق وطني فلسطيني".

 

ونقلت صحيفة "فلسطين" المحلية عن حماد قوله: "وزارة الداخلية ستمنع إجراء الانتخابات في قطاع غزة كونها تجري على غير قاعدة المصالحة الوطنية والاتصال مع كافة الفصائل والتنسيق مع قطاع غزة".

 

وأضاف "المعروف أن المصالحة ما تزال تراوح مكانها وتقف على أبواب التوقيع"، مشيراً إلى أن قرار الانتخابات "يعد محاولة من الرئيس عباس لشق الصف وإحداث شرخ كبير بين أبناء الوطن الواحد وترسيخ للانقسام عبر إجراء الانتخابات من طرف واحد وتحديد آلياتها ووسائلها بشكل منفرد".

 

وعبر عن رفض الحكومة في غزة لهذا القرار بشكل مطلق، قائلاً: "خاصة أننا حكومة شرعية جاءت بانتخابات ولا ندخل انتخابات أخرى إلا في ظل مصالحة وتوافق وطني من كافة الفصائل".

 

وأشار إلى أن وزارته أصدرت أمرا بالمنع، "وعليه فستتم ملاحقة ومحاسبة كل من يحاول تنفيذ الانتخابات في غزة بكافة الوسائل سواء كانت على مستوى الانترنت أو الاتصال بلجنة الانتخابات المركزية أو الاتصال بالهاتف"، على حد تعبيره.

 

وأكد قائلاً: "لن نألو جهداً في ذلك، أما وسيلة المنع فسنتركها للعمل الميداني وبالتأكيد لن تكون عبر إغلاق الانترنت والتليفونات، وبالنظر للواقع فلو تمت الانتخابات عن طريق الهاتف أو الانترنت - وهي وسائل لا يملكها الجميع - فستكون انتخابات منقوصة وستفتح الباب واسعاً أمام التزوير ولن توفر أجواء حقيقية لإجراء انتخابات ديمقراطية".

انشر عبر