شريط الأخبار

أبو شعر: سفر حجاج غزة يوم الخميس القادم

08:17 - 03 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أعلن وزير الأوقاف والشئون الدينية د. طالب أبو شعر أن وزارته أنهت كافة الترتيبات اللازمة للحج، حيث وصل عدد الحجاج لهذا العام 4500 حاج، مؤكدًا أنه لا يوجد أي معيقات تعيق سفرهم.

 

وأكد أبو شعر في بيان صحفي تلقت "فلسطين" أمس، نسخة عنه أن الحجاج سيغادرون قطاع غزة الخميس القادم متجهين إلى مطار العريش ومن ثم لمطار المدينة المنورة "جوًا" ثم إلى مكة المكرمة "براً".

 

ولفت إلى أن الوزارة انتهت من اختيار بعثات الحج من الإداريين والوعاظ والإعلاميين والأطباء والذي يصل عددهم إلى 240 مبعوثًا، مبينًا أنه تم اختيارهم وفقًا لمعايير خاصة تستند على الخبرة والكفاية العالية في العمل الإداري والوظيفي.

 

وأكد أبو شعر أن فوج الحجاج هذه المرة والذي تم تسميته بفوج "الوفاق الوطني" لن يواجه هذه المرة أي معيقات تحول بينهم وبين سفرهم، خاصةً وأن هناك صيغة تفاهمية تمت بين وزارتي الأوقاف في غزة والضفة تحت إطار لجنة وفاق مشتركة لدى الطرفين.

 

ونوه إلى أن جميع الحجاج منذ يومين قاموا بتطعيم أنفسهم من مرض انفلونزا الخنازير بالإضافة إلى أنه تم التنسيق مع الطب الوقائي في وزارة الصحة بشأن عقد دورات وندوات تثقيفية صحية حول معرفة هذا المرض ومخاطره وطرق الوقاية منه.

 

وشدد على أهمية حضور هذه الندوات للحجاج وضرورة إتباع التعليمات المطلوبة، تحسبًا من مخاطر العدوى وإصابتهم بالمرض. وعزا الوزير أبو شعر ارتفاع تكلفة الحج هذا العام لـ1600 دينار أردني لكون السفر "جواً"، إضافة لغلاء أسعار السكن والفنادق في المملكة العربية السعودية.

 

وأبدى الوزير تفاؤله بأن يكون فوج الحج لهذا العام فوج وفاق وإعادة اللحمة الفلسطينية من خلال هذا التوافق الديني، مشيراً إلى أن هناك جهوداً مضنية بذلتها الوزارة مع الجانبين المصري والسعودي لتسهيل سفر الحجاج.

من جهة أخرى، عقدت وزارة الأوقاف والشئون الدينية اجتماعاً خاصاً بالإداريين والوعاظ لبعثة الحج لعام 1430هـ في مقر الوزارة بحضور ومشاركة وزير الأوقاف د. طالب أبو شعر ومدير الإدارة العامة للوعظ والإرشاد الشيخ يوسف فرحات ومدير أوقاف غزة منذر الغمارى ومدير الوعظ والإرشاد بهيئة الحج والعمرة الشيخ عبد السلام القططي.

 

وقال أبو شعر :"إننا محظوظون بخدمة حجاج بيت الله الحرام حيث نسعى جاهدين لنكون خدما لهم"، مضيفاً :" انه لشرف عظيم وخدمة جليلة يقوم بها الواعظ من خلال تعليم مناسك الحج والتي تتمثل في عدد من المسائل الدقيقة وتحتاج إلى فتوى صحيحة".

 

وأكد وزير الأوقاف أن هذه المهمة هي أعظم مسئولية ملقاة على بعثة الحج لهذا العام حيث تمثل الأمانة التي تساعد الحاج في أداء وصحة الفريضة، مطالبا في الوقت ذاته الإداريين والوعاظ بعدم انشغالهم عن الحجاج والتقصير بهم لأنها تمثل أمانة في أعناق الجميع، منوهاً إلى أن الوزارة ستقدم مكافأة رمزية لاسيما أن المكافأة الكبرى والأعظم عند الله تعالى.

 

انشر عبر