شريط الأخبار

عشراوي:التراجع الأمريكي بشأن الإستيطان يتناقض مع جهود السلام

07:59 - 02 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اتهمت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي، الولايات المتحدة الأمريكية بالرضوخ للضغوط الإسرائيلية بشأن الاستيطان والقدس ومتطلبات عملية السلام، الأمر الذي يدل على تراجع خطير في الموقف الأمريكي الذي وعد بتحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

 

وأضافت د.عشراوي في تصريحات صحافية لها وصلت لـ" فلسطين اليوم" نسخه عنها، أن هذا التراجع عن الوعود التي أطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما سابقاً، والتي شدد فيها على ضرورة تجميد الاستيطان الإسرائيلي، واستئناف سريع وفاعل لعملية السلام في الشرق الأوسط، هو مؤشر على تعامل الولايات المتحدة مع إسرائيل على أنها دولة فوق الشرعية وفوق القانون الدولي.

 

الى ذلك أكدت  د.عشراوي على وحدة الصف الفلسطيني، وثبات موقف القيادة الفلسطينية بشأن بدء المفاوضات التي يجب أن تتسم بوضوح المرجعية والأهداف، وبمنع الخطوات الأحادية المجحفة التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي خاصة في القدس.

 

وأضافت أن هذا الانحياز الأمريكي لإسرائيل لا يخدم جهود السلام في المنطقة، بل يقف عائقاً أمام استئناف العملية التفاوضية، ويتوجب أن تتوفر الإرادة السياسية لدى الجانب الأمريكي من أجل الضغط بالاتجاه الصحيح، وهو على الجانب الإسرائيلي.

 

و دعت عشراوي الدول العربية لتفعيل دورها وتحمل مسؤولياتها إزاء هذه القضية، وعدم التطبيع ودفع الثمن مسبقاً وتقديم "الحوافز الإيجابية" التي طالبتهم كلينتون بتقديمها لإسرائيل، كما طالبت لجنة المتابعة العليا التي ستجتمع قريباً أن تأخذ دورها بالضغط من أجل الدفاع عن الحق الفلسطيني.

ودعت  عشراوي  أيضا اللجنة الرباعية الى الالتزام بالقانون الدولي، والتأثير على السياسة الأمريكية باتجاه الدفع بعملية سياسية جادة في المنطقة.

انشر عبر