شريط الأخبار

هدم مبنى سكني ثالث في القدس والاعتداء على أصحابه باستخدام "الكلاب" المتوحشة

04:20 - 02 آب / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة  

هدمت،، جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس مساء اليوم مبنىً سكني في منطقة وادي الدم بحي بيت حنينا شمال مدينة القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص وعدم احترام قرارات البلدية.

وذكرت مؤسسة المقدسي لتطوير المجتمع، في بيان، وصلت 'وفا' نسخة منه، بأن المبنى يعود للمواطن: ماجد محمد حسن الرجبي، وتقطنه عائلة مكونة من سبعة عشر فرداً أكثر من نصفهم من الأطفال، ومساحة المنزل الإجمالية 120 مترا مربعا.

وأضاف البيان أنه صاحب عملية الهدم اعتداء من عناصر وشرطة الاحتلال على أفراد العائلة، وتم إطلاق كلاب متوحشة برفقة الجنود على أفراد العائلة، الأمر الذي أدى إلى وقوع العديد من الإصابات، وتم نقل زوجة ماجد الرجبي إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين حربي وماجد واقتادتهما إلى جهة مجهولة بعد الاعتداء عليهما بالضرب المبرح.

وقال مراسلنا أنه لا تزال قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال تحاصر المنطقة، وتشيع فيها أجواء من الخوف والفزع والتوتر والفوضى.

وكانت سلطات الاحتلال هدمت صباح اليوم مبنيين سكنيين في حي الثوري سلوان جنوب المسجد الأقصى ويعودان لعائلتي الشويكي والقواسمي ويؤويان 35 فردا أكثر من نصفهم من الأطفال.   

انشر عبر