شريط الأخبار

في ذكرى بلفور.. الشيخ عزام:"شعبنا الفلسطيني متمسك بحقوقه وثوابته"

02:18 - 02 حزيران / نوفمبر 2009

الشيخ عزام:"شعبنا الفلسطيني متمسك بحقوقه وثوابته"

فلسطين اليوم- غزة

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي اليوم الاثنين، أن الثاني من نوفمبر من كل عام هو يوم أسود في تاريخ الشعب الفلسطيني، حيث يستذكر الفلسطينيون مأساتهم المتواصلة منذ صدور وعد بلفور الأسود قبل اثنين وتسعين عاماً.

 

وأشار الشيخ عزام في بيان له بمناسبة ذكرى وعد بلفور المشؤوم، إلى أن هذا الوعد المشؤوم وضع الأساس للخطيئة الكبرى والتي تمثلت في زرع ما يسمى "بدولة الكيان الغاصب" على هذه الأرض المباركة وتشريد أصحابها الأصليين آبائنا وأجدادنا .

 

وأضاف الشيخ عزام، أن الغرب الاستعماري هو الذي أعطى هذا الوعد الأسود، موضحاً أنه ومنذ تلك اللحظة لا زال يقدم كل أشكال الدعم للكيان الصهيوني متنكراً لحقوقنا متجاهلاً آلام شعبنا الفلسطيني، وأكد أن الغرب يحاول التنصل من الجريمة والخطيئة الذي أوجدوها ويحاول إجبار الفلسطينيين على نسيان ما حصل والتكيف مع المأساة و آلامها .

 

وأوضح الشيخ عزام أن الفلسطينيون يؤكدون في هذا اليوم أن مرور الوقت لا يعني نسيان ما حدث وأنهم متمسكون بحقهم رغم التغيرات الهائلة التي حصلت إقليميا ودولياً .

 

وقال الشيخ عزام " هذا اليوم أيضا فقد شعبنا وفقدت حركة الجهاد الإسلامي رمزاً هاماً وقائداً كبيراً قبل خمسة عشر عاماً استشهد القائد والأستاذ الجامعي هاني عابد وكان استشهاده دليلاً صارخاً على طبيعة السلام الذي سوق العالم له", مبيناًً أن العدو الصهيوني باغتياله للشهيد هاني عابد يؤكد من جديد أنه ماضٍ في حربه ضد شعبنا الفلسطيني.

 

و أشار الشيخ عزام  أن الفلسطينيون لا يمكنهم نسيان دماء شهدائهم، وما كان من حضور الجماهير الغفيرة في ذكرى استشهاد الشقاقي إلا تأكيداً على صدق خيار الجهاد والمقاومة وتعبيراً عن الاعتزاز والوفاء لدماء الشهداء.

انشر عبر