شريط الأخبار

صحيفة: وفد من "حماس" في القاهرة لبحث الورقة المصرية وحديثٌ عن إضافة ملحقٍ لها

08:41 - 02 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

كشفت مصادر رفيعة المستوى عن وجود وفد قيادي من "حماس" في القاهرة يبحث مع المسؤولين المصريين ملف المصالحة الفلسطينية الذي تأزم بعد تسجيل فصائل فلسطينية عدة ملاحظات على الوثيقة المصرية التي ضمت رؤيتها لحل الانقسام الفلسطيني. وقالت المصادر ذاتها لصحيفة الشرق القطرية:" إن الوثيقة لن تتغير ولكن هناك جهوداً لإضافة ملحق يتضمن البنود التي سقطت منها بشرط أن لا تتعارض مع الوثيقة نفسها".

وفي هذا الشأن، أكد مسؤول وفد المستقلين لحوار القاهرة ياسر الوادية وجود مسعى لبلورة هذا الملحق, لافتًا إلى أن المصالحة تنتظر فترة حاسمة بعد عيد الأضحى المبارك الذي يحل في بداية ديسمبر المقبل.

وقال الوادية في تصريحٍ صحفي: "المصالحة لم تفشل، والجهود مستمرة، وهناك شيء بعيد عن وسائل الإعلام، ومقترحات تقدم لكل الأطراف، وهناك تجاوب من هذه الأطراف (...) مصر لم تغلق الباب، ولم يعلن أي طرف فلسطيني فشل جهود المصالحة".

ورفض الوادية الإفصاح عن ماهية هذه المقترحات، لكنه رجح أن توقع "حماس" على وثيقة المصالحة خلال الأيام المقبلة، وقال: "ما حدث من تأجيل لتقرير غولدستون، والمرسوم الرئاسي الخاص بالانتخابات، وتصريحات "حماس" عقب ذلك، كل هذا لم يؤثر على جهود المصالحة التي تبذلها مصر".

وأوضح أن "بعض النقاط بقيت عالقة بين حركتي "فتح" و"حماس" في جلسات الحوار الشاملة والثنائية، وبقيت هذه النقاط وديعة لدى مصر راعية الحوار منها شكل الانتخابات، ونسبة القائمة والدوائر، ومصر قالت كلمتها في هذه النقطة، ويجب على الجميع أن يلتزم بما أقره الوسيط المصري".

وأكد أن "كل الجهود تبذل للتغلب على العقبات التي واجهت حركة "حماس" للتوقيع على الورقة، وهناك اتصالات على مستويات قيادية عليا بين كافة الفصائل وبين قيادات من حركتي فتح وحماس على مستوى الداخل والخارج".

 

انشر عبر