شريط الأخبار

رجا: جهود كبيرة لإعلان مرجعية فلسطينية شاملة كخطوة انتقالية لاستعادة م.ت.ف

07:47 - 02 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

كشف مسؤول الإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة، أنور رجا النقاب عن بدء تحالف القوى الفلسطينية ببذل "جهود كبيرة، لإعلان مرجعية فلسطينية جامعة"، قال:" إنّ من أهدافها إنقاذ القضية الفلسطينية مما آلت إليه من تردّ ويأس وإحباط، وحماية ظهر المقاومة".

وأوضح رجا في تصريحات صحفية أنّ خطوة الإعلان عن المرجعية الفلسطينية الجديدة هي "ثمرة طبيعية لحالة الاستفراد السياسي الذي تمارسه السلطة الفلسطينية".

وأضاف: "نظراً لحساسية الأوضاع في الساحة الفلسطينية، وللانهيارات الكبرى، وحالة الاختراق التي نشأت في هذه الساحة بسبب التنازلات وحالة التفريط المستمرة التي تقوم بها سلطة "المقاطعة الصفراء في رام الله" التي يتزعمها محمود عباس؛ فإنّ الوضع بات يتطلّب إجراءات إنقاذية وانتقالية لحماية القضية الفلسطينية ومقاومتها" وفق قوله.

واعتبر مسؤول إعلام – القيادة العامة- أنّ "كلّ المؤشرات والمعطيات والوقائع على الأرض تؤكد أنّ استمرار حالة المراوحة القائمة تعني خللاً في الوزن والاتزان ينعكس تهميشاً على أهم ثوابت قضيتنا، أدى إلى تراجع حضور هذه القضية عربياً وإسلامياً ودولياً ".

وشدد رجا على أن "إقامة المرجعية الوطنية الفلسطينية المقاوِمة الجهادية بات أمراً ملحّاً كخطوة انتقالية لاستعادة منظمة التحرير الفلسطينية، وإعادة تفعيلها وتطويرها على أساس برنامج سياسي وطني مقاوم"، نافياً أن تكون "المرجعية المرتقبة بديلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية، وأكد أنها "خطوة انتقالية لإعادة تفعيلها".

وشدّد القيادي في الجبهة الشعبية ـ القيادة العامة، على أنّ الفصائل الفلسطينية مصرّة على عدم ترك الساحة للفراغ السياسي، وقال "ليس مقبولاً بعد اليوم أن نترك الساحة السياسية الفلسطينية للفراغ وللعبث والسوداوية من سلطة باتت مكوِّناً طبيعياً من مكوِّنات التسوية وأدواتها، وهي سلطة تمثل مرجعية للاحتلال وللأمريكيين وللرباعية، ولمن يسمى بالاعتدال العربي، هي مرجعية تُوظّف للضغط علينا، ولكي نمتثل للبرامج التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية"، حسب تحذيره.

انشر عبر