شريط الأخبار

الجنرالان الإسرائيليان يعلون وحالوتس يتبادلان الاتهامات بالفشل في أداء مهامها الرسمية

07:16 - 01 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

اتهم الجنرال احتياط دان حالوتس رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، الجنرال احتياط موشيه يعلون سلفه في المنصب بأنه يتهرب من حقيقة كونه قائد الجيش حتى عام واحد قبل الحرب اللبنانية الثانية، موضحاً أنه يعمل على شطب هذه الحقيقة من سيرة حياته وذلك في الوقت الذي اعترف فيه هو - أي حالوتس - بمسؤوليته ووضع هذا الاعتراف موضع التنفيذ كما رآه مناسباً.

وكشف حالوتس النقاب في مقابلة مع إذاعة جيش الدفاع صباح اليوم  الأحد، عن أن يعلون كان كلّف نفسه عناء عقد لقاء ثنائي معه - قبل توليه منصبه الوزاري - بهدف رأب الصدع وإصلاح ذات البين.

وأضاف انه لا يفهم الوسواس الفكري (الهاجس) المتسلط على يعلون ضده -أي ضد حالوتس-.

وقال حالوتس :"انه يتمنى للجنرال احتياط يعلون نائب رئيس الحكومة النجاح في منصبه بصفته الوزير المسؤول عن التعامل مع التهديدات الإستراتيجية بالرغم من انه - أي حالوتس - لا يفهم على الإطلاق ما يتم فعله في هذه الوزارة".

وكان يعلون قد شن أمس السبت حملة ضد حالوتس في برنامج مقابلات حيث قال:" إن الجنرال احتياط حالوتس ارتكب خطيئة الغرور والعنجهية عندما كان رئيس الأركان خلال الحرب اللبنانية الثانية مما أدى إلى تحقيق الفشل في هذه الحرب".

وأعرب يعلون عن اعتقاده بأنه يجب على الجنرالات والوزراء الإسرائيليين التحلي بالتواضع وإدراك محدودية القوة بدلاً من الغرور والعنجهية.

وأردف يعلون قائلا: "ما حدث مع دان حالوتس كان بمثابة مأساة: حالوتس كان قائداً متفوقاً لسلاح الجو وكذلك نائباً متفوقاً لرئيس الأركان. لكن مع الأسف خلال توليه منصب رئاسة الأركان وقعت عدة حوادث إنني اسميها بخلاصة القول خطيئة الغرور."

وأعرب يعلون عن اعتقاده بأن عنجهية حالوتس هي التي تسببت في إلحاق الضرر الرئيسي خلال الحرب اللبنانية الثانية.

انشر عبر