شريط الأخبار

ممثل حركة الجهاد باليمن: خطاب الأمين العام وضع النقاط على الحروف

03:42 - 01 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال الأستاذ أحمد بركة ممثل حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين باليمن:" إن خطاب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي د. رمضان عبد الله شلح في الذكرى الرابعة عشرة لاستشهاد المؤسس والمعلم د. فتحي إبراهيم الشقاقي قد وضع النقاط فوق الحروف وجاء للرد على الكثير من التساؤلات التي كانت عند البعض حول موقف حركة الجهاد الإسلامي من التحولات الأخيرة على الساحة الفلسطينية.

وأضاف بركة لـ فلسطين اليوم:" إن الخطاب وضَح بشكل لا يقبل التأويل إن حركة الجهاد الإسلامي تقف مع جميع أبناء شعبها على مسافة واحدة وان قربها من هذا الفصيل أو ذاك مرتبط بشكل رئيس بموقف هذا الفصيل من موضوع المقاومة الذي هو عصب القضية الفلسطينية, كما أن الخطاب ومن خلال الرسائل التي وجهها الأمين العام لكل من حماس وفتح كان حريصا على وحدة الصف الفلسطيني ولم شمل الإخوة لا سيما والمرحلة التي نمر بها الآن من اشد المراحل حساسية على مستقبل القضية الفلسطينية تلك المرحلة التي يمارس فيها عدونا شتى صنوف العنف تجاه شعبنا ومقدساته..

وتابع بركة حديثه قائلاً:" إن الأمين العام عبَر بشكل واضح عن موقف الحركة عندما شخص الداء العضال الذي تعاني منه الساحة الفلسطينية والمتمثل في السير في فضاء الانقسام في الوقت الذي يتجه فيه عدونا على الأرض نحو حرب قريبة نحن بحاجة ماسة إلى وحدتنا لمواجهتها.

وقال بركة: إن النصائح التي وجهها الأمين العام للحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لكل من حركتي فتح وحماس جديرة بالدراسة والبحث حيث أنها تصدر من فصيل حي في ضمير هذه الأمة ويحمل همها وهو حريص كل الحرص على وحدتها ووحدة الصف على الساحة الفلسطينية حيث أننا جميعا في سفينة واحدة واجب علينا أن نرسو بها إلى بر الأمان ولن يكون ذلك إلا بالعودة إلى المقاومة ونحن صفا واحدا ومصلحة فلسطين أمام أعين الجميع .

انشر عبر