شريط الأخبار

حرب الجنرالات مستمرة بـ"إسرائيل" بعد مرور أكثر من 3 أعوام على حرب تموز

01:33 - 01 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

انتهت حرب تموز على لبنان وتم تشكيل لجنة تحقيق اسرائيلية في نتائج الحرب، وكثُر الحديث عن الفشل وعدم قدرة الجيش الاسرائيلي في حينه على حسم الحرب، وكذلك تمت الاشارة الى تحقيق انجازات محددة، ومع ان ألسنة النيران وصوت المدافع والصواريخ توقفت منذ اكثر من ثلاث سنوات، فلا زالت حرب الجنرالات قائمة في اسرائيل.

 

حيث اعتبر بوغي يعالون احد نواب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو والذي كان يشغل رئيسا للجيش الاسرائيلي ما قبل حرب تموز بسنة، ان دان حالوتس قد فشل في قيادة الجيش الاسرائيلي في حرب تموز، وانه كان خلف اسباب الفشل التي تحققت اثناء الحرب، معتبرا، ان دان حالوتس كان قائدا جيدا لسلاح الطيران الاسرائيلي وكذلك كنائب لرئيس الجيش، ولكنه اصطدم بالعديد من العقبات اثناء توليه منصب قائد الجيش والتي كانت السبب خلف حالة الفشل التي مني بها الجيش الاسرائيلي في حرب تموز على لبنان.

 

وبحسب ما نشر اليوم الاحد موقع "يديعوت احرونوت" فان دان حالوتس لم ينتظر كثيرا، فقد سارع للرد على اتهامات يعالون لصحيفة يديعوت اليوم، واعتبر ان اقوال يعالون لا تحمل اي حقيقة ولمح انها نتيجة لمواقف شخصية بحتة، حيث ذكر انه تم عقد اجتماع خاص بينه وبين يعالون قبل سنة لنقاش امور خاصة وكذلك بعض قضايا تتعلق بالجيش الاسرائيلي اثناء وجودهما في الخدمة العسكرية.

 

وكذلك ذكر دان حالوتس ان يعالون كان في منصب قائد الجيش الاسرائيلي وانهى مهماته قبل اندلاع حرب تموز بسنه واحدة، حيث اشار ان السنوات التي امضاها يعالون في قيادة الجيش هي التي قادت لنتائج حرب تموز، واعتبر ان ما اشار اليه يعالون في تحميل مسؤولية الفشل لغيره هروب من الحقائق، وكذلك تهرب من المسؤوليات ومحاولة لشطب سنوات كان هو يقف على رأس الجيش الاسرائيلي.

 

واضاف المصدر ان دان حالوتس تساءل لماذا يتم نسيان ضباط الجيش القدامى حتى بعد تحقيق حالة من الهدوء على الحدود الشمالية منذ ما يقارب الاربع سنوات، ولماذا يتم تجاهل الدور الذي قام به هؤلاء الضباط والجنود اللذين انهوا الخدمة في الجيش الاسرائيلي.

انشر عبر