شريط الأخبار

مهنا: "كرم أبو سالم" لن يكون بديلاً عن معبر الشجاعية

08:35 - 01 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

نفى مدير عام المعابر في السلطة الوطنية نظمي مهنا صحة ما رددته بعض وسائل الإعلام مؤخراً حول إغلاق معبر الشجاعية "ناحل عوز"، والتعامل مع معبر كرم أبو سالم كبديل له لتزويد القطاع باحتياجاته من مشتقات الوقود وغاز الطهي.

وقال مهنا في حديث لصحيفة الايام: إن معبر "كرم أبو سالم" لن يكون بديلا عن معبر "ناحل عوز"، لافتا إلى أن ما تم نقله من كميات من الوقود والغاز عبر معبر "كرم أبو سالم" لا يعني بالمطلق التمهيد لإغلاق معبر "ناحل عوز" واستبداله بمعبر "كرم أبو سالم"، إذ دخلت عبر المعبر الأخير هذه الكميات بشكل مؤقت وقد يستمر العمل في هذا المعبر دون أن يغلق معبر "ناحل عوز".

وقال مهنا: الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د.سلام فياض يوليان اهتماما وحرصا شديدين على الإبقاء على معابر القطاع مفتوحة أمام دخول السلع والبضائع اللازمة لمواطني القطاع، مشددا على أنهما يتابعان يوميا كل ما يتعلق بأداء المعابر وحركة انسياب السلع إلى القطاع.

ولفت إلى الجهود الحثيثة التي تبذلها السلطة بالتعاون مع الأطراف الدولية المختلفة لتذليل العراقيل التي تواجه دخول البضائع إلى قطاع غزة، خاصة السلع الاستراتيجية كالوقود اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة وغاز الطهي إضافة إلى السلع الاستهلاكية والمواد والمستلزمات الطبية.

وبيّن أنه سيتم الإبقاء على تشغيل معبر ناحل عوز أمام دخول مشتقات الوقود وفي الوقت نفسه ستواصل إدارة المعابر لدى الجانب الفلسطيني جهودها لتطوير أداء وإمكانات معبر كرم أبو سالم، إذ ان هناك جهودا تبذل حاليا لتزويد معبر كرم أبو سالم بمقومات البنية التحتية والتجهيزات اللازمة لإدخال كميات كبيرة من الوقود والغاز، وذلك من خلال بناء مستودعات وتمديد شبكة خطوط الأنابيب اللازمة لتحقيق هذا الهدف، وشدد على أن أكثر ما يعني إدارة المعابر هو الحفاظ على استمرارية انسياب السلع إلى القطاع والإبقاء على المعابر مفتوحة.

وتطرق مهنا إلى الاجتماعات واللقاءات المتواصلة التي يجريها المسؤولون في السلطة عن المعابر مع نظرائهم من الجانب الإسرائيلي، بهدف تذليل العراقيل التي تواجه إدخال السلع والبضائع المختلفة إلى القطاع، بما في ذلك مستلزمات إنشاء واستكمال المشاريع التي تعمل على تنفيذها منظمات دولية مثل وكالة الغوث أو مؤسسات السلطة مثل سلطة المياه، إذ سمح مؤخرا بدخول كميات من الاسمنت ومستلزمات استكمال هذه المشاريع.

انشر عبر