شريط الأخبار

المستوطنون يقدمون شكوى ضد رفع الآذان في حي رأس خميس المحاذي لمخيم شعفاط

07:58 - 31 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

استنكر جميل صندوقه رئيس لجنة تطوير حي رأس خميس المحاذي لمخيم شعفاط شمالي القدس المحتلة تدخل سلطات الاحتلال الإسرائيلي وسكان المستوطنات بشؤون دور العبادة الإسلامية من خلال المطالبة بتخفيض أصوات الأذان في الجوامع و المساجد.

 

وقال صندوقة في تصريح صحفي ان مديرة مركز جماهيري مستوطنة بسغات زئيف وعدد من المستوطنين القاطنين في المستوطنة تقدموا بشكوى في مركز شرطة النبي يعقوب، ضد رفع الآذان من الجوامع المقابلة للمستوطنة في حي رأس خميس المحاذي لمخيم شعفاط بحجة أن صوت الآذان عال ويسبب لهم إزعاجا، وخاصة آذان الفجر والمغرب.

 

واستدعت شرطة النبي يعقوب أمس رئيس لجنة تطوير حي رأس خميس جميل صندوقه بشأن القضية، موضحا أن الشرطة طالبته بتخفيض صوت السماعات الجوامع وتقليل عددها، وهددت بمداهمة المسجد واعتقال المؤذن إذا تم رفع صوت الآذان.

 

وقال صندوقه:" أن مديرة المركز الجماهيري تقترح بديلا على أهالي حي رأس خميس باستخدام (ساعة منبه) في منازلهم بدل من رفع الآذان في الجوامع.

 

ورفض صندوقة التدخل بالجوامع ورفع الآذان وكل ما يتعلق بالشعائر الدينية الاسلامية ، قائلا "أن المسلمين لا يتدخلون بالطقوس الدينية التي يؤديها اليهود،والمسلمين لهم حرية العبادة في جوامعهم وإحيائهم وقراهم."

 

وأوضح صندوقه للشرطة أن سكان حي رأس خميس يعانون يوميا من إقامة الجدار الفاصل بينهم وبين مستوطنة بسغات زئيف وإذلال المواطنين عبر الحاجز العسكري المحاذي للحي.

انشر عبر