شريط الأخبار

المصري: على حماس التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة

04:01 - 31 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

شدد رجل الاعمال الفلسطيني منيب المصري على اهمية الوفاق والمصالحة الوطنية للحفاظ على مدينة القدس معتبرها رأس فلسطين.

وعبر عن رفضه للانقسام قائلاً: "لا مبرر لِما يجري من انقسام، فلقد تم تصليح الغلط الذي وقع بعد تأجيل تقرير غولستدون، مناشدا حركة حماس الموافقة والتوقيع على ورقة المصالحة المصرية، وقال:" ان كل الفصائل الفلسطينية والمستقلون وافقوا على الورقة المصرية رغم التحفظات عليها".

وأضاف خلال لقاء عقد معه في نادي الصحافة المقدسي:" ليس بالضرورة اجراء الانتخابات في 24 من كانون الثاني المقبل كما جاء في المرسوم الرئاسي في حال وقعت حماس على وثيقة المصالحة، فلا يستطيع احد الغاء الاخر وعلينا جميعا ان نعمل لتكون الديمقراطية وصناديق الاقتراح هي الحكم"، وقال ان "القضية الفلسطينية تمر بأسوأ مراحلها فحكومة نتنياهو تقوم بكل جهد ممكن من اجل طمس الحقائق وفرض وقائع جديدة على الارض، اضافة الى تهويد واسرلة القدس".

وتطرق المصري إلى وثيقة اعدها الجهاز التنفيذي لمؤسسة التعاون تحمل اسم "نعبر اسوارك يا قدس"، حيث ستتعامل هذه الخطة مع ستة قطاعات في المدينة وهي: الاسكان والتعليم والصحة والشباب والبطالة والادمان.

وأوضح المصري ان الوثيقة جاءت للتعاطي مع المدينة للسنوات السبع القادمة وسيتم عرضها على العاهل المغربي الملك محمد السادس بصفته رئيس لجنة القدس، والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اضافة الى العديد من القادة والملوك والزعماء العرب والمسلمين.

وقال المصري:" نأمل ان يتم تطبيق الوثيقة من خلال جهاز دولي للمتبرعين لتوفير الشفافية والمصداقية، اضافة الى مكتب تدقيق حاسبات عالمي ومجلس ادارة."

انشر عبر