شريط الأخبار

بحر: حماس لاتخشى الانتخابات ولو تم اجرؤها بنزاهة ستنتصر في الضفة

02:25 - 31 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال د. احمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي "إن حركة حماس مع الانتخابات، ولا تخشاها"، إلا أنه تذرع بما وصفه بالوضع الأمني في الضفة الغربية لعدم مشاركة حركته في تلك الانتخابات.

واتهم بحر عن اللجنة الرباعية الدولية بأنها تنحاز لطرف على حساب الآخر "من أجل إنهاء مشروع المقاومة الذي تتبناه حركة حماس في غزة".

ورأى بحر أنه في حال تم إجراء انتخابات "حرة ونزيهة" في الضفة الغربية فإن حركة حماس ستنتصر فيها.

جاءت تصريحات بحر خلال أمسية ثقافية نظمتها حركة حماس في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة مساء أمس بعنوان "يا قدس إنا قادمون نصرة للمسجد الأقصى"، بحضور الناطق الإعلامي باسم حركة حماس في المنطقة الوسطى يوسف فرحات، وحشد من المواطنين.

ووصف بحر سعي جماعات يهودية متطرفة لإقامة "الهيكل" فوق انقاض الاقصى "بأنها عقيدة فاسدة ومظللة"، مجددا تمسك حركته بحقوق وثوابت الشعب الفلسطيني "المتمثلة بالقدس، والعودة، والأسرى".

من ناحية أخرى لفت د. بحر "أن التصويت على تقرير جولدستون هو انتصار للإرادة الفلسطينية ومقاومتها"، معتبرا انه أول تقرير قانوني، وحقوقي في تاريخ القضية الفلسطينية يدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره استهجن الناطق الإعلامي باسم حماس في المحافظة الوسطى "الصمت العربي والإسلامي"، وعدم تفاعلهم المطلوب بخصوص ما يجري في المسجد الأقصى، ومدينة القدس مطالباً الشعوب العربية، والإسلامية، والمؤسسات، والمنظمات، والحركات بضرورة التحرك، والعمل على تقديم كافة الدعم على جميع المستويات السياسية، والمالية من اجل نصرة المسجد الأقصى.

ودعا وسائل الإعلام إلى تسليط الضوء بشكل فعال على قضية القدس، وما تتعرض له من "هجمة صهيونية منظمة".

انشر عبر