شريط الأخبار

الطالب الجامعي بين قرارات وزارة المواصلات وجشع السائقين

11:21 - 31 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – غزة ( تقرير خاص )

تزدحم الشوارع الغزية بالمواطنين الذين يصطفون على جانبي الطرقات علهم يجدون وسيلة نقل تقلهم إلى الأماكن التي يريدون الذهاب إليها , في صورة لم يسبق لها مثيل إلا في الفترة التي شح فيها الوقود أما الآن فالوقود متوفر بشكل كبير مع رخص ثمنه .

 

ولكن الإشكالية ظهرت بعد قرار وزارة المواصلات بحكومة غزة والتي حددت فيه تسعيرة المواصلات في قطاع غزة بشكل أراح بعض المواطنين وأغضب البعض الآخر لما فيه من إجحاف بحقهم حيث تضمن القرار رفع تسعيرة المواصلات على سكان حي الشجاعية إلى (2 شيكل ) وبعد حوالي أسبوع من هذا القرار تم تعديله وذلك بخفض المواصلات إلى شيكل واحد فقط وهذا ما أثار حفيظة السائقين وقرروا بالا يقلوا المواطنين إلا بعد الشرط " بشكلين اركب بشيكل صف "  .

 

حيث ينتظر المواطنون يوميا حوالي نصف ساعة إلى ساعة حتى يتكرم أحد السائقين ويسمح لهم بالركوب بعد الشرط المذكور آنفا .

 

فلسطين اليوم حاولت أن تنقل لنا آراء المواطنين والسائقين حول هذه الإشكالية , فالمواطن أحمد سكر من سكان الشجاعية قال لمراسلتنا : " إنني أجد يوميا صعوبة كبيرة وأنا انتظر سيارة توصلني للجامعة لدرجة أنني لا استطيع حضور المحاضرات الصباحية وهذا سيؤدي لحدوث مشكلة لي في تحصيلي العلمي "

 

الطالبة ريهام عثمان فتحدثت بأنها كانت تجد بعض الصعوبات في الذهاب إلى الجامعة في الفترة الماضية ولكن بعدما صدر قرار رفع المواصلات إلى ( 2 شيكل ) وجدت نفسها لا تقف لحظة واحدة على موقف السيارات حيث تجد يوميا من ثلاث إلى أربع سيارات تقل الطلاب إلى الجامعة .

 

وأضافت عثمان بأنها صدمت قبل يومين عند وصولها إلى موقف السيارات حيث وجدت أعداد ضخمة من المواطنين وسيارات متعددة إلا أن سائقيها رفضوا أن يقلوا الطلاب إلى الجامعة وعندما سألت عن السبب وجدت أن هناك تسعيرة جديدة فرضت لخفض المواصلات من الشجاعية إلى الجامعة بشيكل واحد .

 

أما السائق أبو محمد فذكر لمراسلتنا أنه لا يقل المواطنين من الشجاعية إلا بعد الاشتراط عليهم بأن تسعيرة المواصلات ( 2 شيكل ) حيث قال : " شيكل واحد والله ما بيكفي من الشجاعية للجامعة هو إحنا بنشحت يا ناس , أنا بس بركب باثنين شيكل غير هيك ما في عندي "

 

المشكلة ما زالت قائمة ومعاناة طلاب الجامعة وذويهم تزداد يوما بعد يوم , نظرا لأن السائقين حتى الآن لا يعترفوا إلا بالقرار اللاغي ولا يعيروا اى اهتمام للقرار الجديد وطلبة الجامعات لا يجدوا أنفسهم إلا مجبرين على تنفيذ رغبة وجشع السائقين وإلا يتأخروا عن محاضراتهم , ولذا نهيب بالإخوة القائمين على تنفيذ القوانين بالوقوف مع الطلاب وغيرهم ممن يشملهم القانون لحل مشاكلهم .

 

انشر عبر