شريط الأخبار

فروانة: 4524 حالة اعتقال منذ بدء العام الجاري منهم 412 حالة خلال أكتوبر

08:49 - 31 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال الأسير السابق، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، بأنه وثق ( 4524 ) حالة اعتقال من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء العام الجاري، بمعدل ( 16 ) حالة اعتقال يومياً ومنهم ( 412) حالة خلال أكتوبر الجاري.

 

وأوضح في تقرير له اليوم، أن من بين المعتقلين ( 3456 ) اعتقلتهم قوات الاحتلال في الضفة الغربية والقدس، و( 1068) حالة اعتقال في قطاع غزة أغلبها كانت خلال الحرب على غزة.

 

وأضاف أنه تمكن من توثيق ( 1220 ) حالة اعتقال في يناير/ كانون ثاني منهم قرابة ( 1000 ) مواطن اعتقلوا خلال الحرب على غزة لساعات وأيام محدودة ولم يتبق منهم سوى بضعة عشرات لغاية الآن، و(365) حالة اعتقال خلال شهر فبراير، و( 395 ) حالة اعتقال خلال شهر مارس، فيما سُجل خلال شهر ابريل ( 370 ) حالة اعتقال، وفي مايو ( 345 ) حالة اعتقال، وخلال شهر يونيو ( 365 ) حالة اعتقال، وفي يوليو سُجل ( 312 ) حالة اعتقال، وخلال أغسطس ( 344 ) حالة اعتقال ، وخلال سبتمبر ( 396 ) حالة اعتقال، وأخيراً في أكتوبر المنصرم ( 412 ) حالة اعتقال وبذلك يصبح مجموع حالات الاعتقال منذ بدء العام الجاري قد وصلت إلى ( 4524 ) حالة اعتقال.

 

وأشار فروانة إلى أن الاحتلال الإسرائيلي لم يميز في اعتقالاته ما بين المواطنين والمواطنات، فشملت الاعتقالات نساء وأطفال وشيوخ ومرضى ..الخ، وأن الغالبية العظمى من تلك الاعتقالات كانت في الضفة الغربية وتصاعدت أواخر سبتمبر وخلال أكتوبر الماضيين في القدس.

 

ولفت إلى تراجع الاعتقالات في قطاع غزة بعد الحرب حيث لم يُسجل سوى (68) حالة اعتقال منذ انتهاء الحرب ولغاية اليوم، فيما نُفذت الاعتقالات بأشكالها التقليدية المتعددة كاقتحام البيوت أو الاختطاف من الشارع ومكان العمل، أو من على الحواجز العسكرية المنتشرة بكثافة في الضفة الغربية، فيما تم احتجاز واعتقال بعض الصيادين في عرض البحر بقطاع غزة، ومصادرة بعض القوارب ومعدات الصيد منهم والتحقيق معهم، والعشرات من المقدسيين اعتقلوا خلال أحداث الأقصى.

 

ونوه إلى أن الحديث يدور عن إجمالي عدد حالات الاعتقال، وليس عن أعداد المواطنين الذين تعرضوا للاعتقال، حيث أن هناك الكثير من المواطنين تعرضوا للاعتقال أكثر من مرة، وسُجلوا في كل مرة برقم جديد، وأن أعداد المواطنين الذين تعرضوا للاعتقال أقل من ذلك بكثير، ولهذا ورغم استمرار حالات الاعتقال فان أعداد المعتقلين الذين يتحررون من السجون أكثر بكثير من المواطنين الذين يبقون في السجون لفترات طويلة وهذا ما يبرر انخفاض عدد المعتقلين القابعين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية إلى قرابة ( 8200 ) أسير فقط بينهم ( 33 ) أسيرة.

 

وأكد فروانة بأن جميع من أعتقلوا  تعرضوا لأحد أشكال التعذيب النفسي والإيذاء المعنوي أو الجسدي أو الإهانة أمام الجمهور و أفراد العائلة، وأن الغالبية تعرضوا لأكثر من شكل من أشكال التعذيب، فيما أن غالبية من اعتقلوا خلال الفترة المذكورة قد أطلق سراحهم بعد أيام أو بضعة أسابيع وشهور.

 

وأعرب فروانة عن قلقه من استمرار حالات الاعتقال وارتفاع معدلها، وما يصاحبها من ممارسات تعسفية وانتهاكات جسيمة وأحياناً اعتداءات جسدية، مناشداً المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى متابعة تلك الانتهاكات وتوثيقها والعمل بكل جدية لوضع حد لها.

 

انشر عبر